أغذية مهمة تزيد من تركيز طلاب الثانوية العامة خلال الامتحانات.. تعرف عليها

الثلاثاء، 11 يونيو 2019 05:00 م
أغذية مهمة تزيد من تركيز طلاب الثانوية العامة خلال الامتحانات.. تعرف عليها
طعام صحى

أكد المعهد القومى للتغذية التابع لهيئة المستشفيات التعليمية بوزارة الصحة، وجود علاقة وطيدة بين التغذية ونشاط الذاكرة، وتابع: كل الأبحاث والدراسات أن التغذية لها تأثير على وظائف المخ والتحصيل العلمى والدراسى والإدراك.

وقال المعهد القومى للتغذية بالتزامن مع انطلاق مارثون امتحانات الثانوية العامة لابد أن يحصل الطفل على الغذاء المتكامل من كجى 1 وحتى الجامعة من أجل تحصيل دراسى متميز ونمو صحى سليم، وتابع المعهد القومى للتغذية: أن هرم  التغذية المتكاملة للأطفال يتطلب حصولة على البروتين والدهون والكربوهيدرات بشكل منتظم.

وأضاف المعهد القمى للتغذية، أن الأطفال يحتاجون إلى وجبات تساعدهم على رفع مستوى الإدراك والتحصيل خاصة مع بداية الدراسة ووقت الامتحانات، وتابع المعهد: لابد من  التفريق بين الذكاء وقدرات الطفل والذكاء هو هبة ومنحة من اللله سبحانة وتعالى أما رفع القدرات يتم من خلال مدخلات تغذية تساهم إلى حد كبير فى تنشيط خلال المخ وتعذيز قدراتها على ممارسة وظائفها جيدا.

واستكمل معهد التغذية: برامج التغذية للطفل أو حتى الشباب تدخل ضمن سبل رفع مستوى قدرات خلايا المخ وقدرتها على التحصيل الدراسى الجيد برفع العوامل التى تسهم فى جودة الذاكرة، فعلى سبيل المثال نقص البروتين يؤثر سلبا على جودة الذاكرة فلابد من الحرص على تناول الأسماك واللحوم والبيض ولحوم الدواجن والبقوليات لكونها غنية بالبروتين.

وكشف المعهد عن ما يسمى بمجموعة "فيتامينات الذكاء " ومنها مركب "الإستايل كولين"  الذى يكون له تأثير مباشر على رفع نسب التحصيل الدراسى للطلاب فى الامتحانات أو العام الدراسى فهو من المركبات الرئيسية-  مايسترو تنشيط الذهن - التى تدخل فى تكوين وبناء الذوائد العصبية لخلايا المخ ويكون هذا المركب موجود فى صفار البيض والكبدة واللحمة والدقيق والشوفان والفول السودانى والأرز .

المجموعة الثانية فتتمثل فى "فيتامينات ب" وهذة المركبات متواجدة فى معظم الأكلات التى يتم تناولها فى البيوت المصرية وتكون مسئولة عن تنشيط الذهن وإنتاج الطاقة اللازمة لعمل المخ وممارسة أنشطتة بشكل طبيعى ويكون موجود فى الخميرة التى يتم إضافتها للعيش ويعمل على تنشيط الدورة الدموية وتحسين وظائف خلايا المخ وانتاج النواقل العصبية بكفاءة عالية.

أما المجموعة الثالثة، فتتمثل فى "فيتامين سى" والتى تؤثر على قوة الذاكرة وتنشيط الانتباه وموجودة فى الجزر والليمون والبرتقال والخضروات والطماطم، بينما يمثل حم الفوليك أسيد أهمية كبيرة للأطفال وطلاب الجامعة فهمو مهم فى تكوين كورات الدم الحمراء ويدخل فى بناء الــ DNA ودائما موجود فى الحبوب الكامة.

المحموعة الرابعة وتشمل فيتامين "ه" والمتعلقة بمضادات الأكسدة الذى له أهمية كبرى فى الحفاظ على جودة الجهاز العصبى ومسئول عن تنظيم نسب الجلوكوز التى تصل للمخ وتغذى خلاياة لينتج عن ذلك توقد الزهن ونشاطة وقدرتة على الاستيعاب والتفكير الجيد ويتوفر هذا الفيتامين فى زيت جنين القمح والفول السودانى والمكسرات وجميع الزيوت النباتية مثل زيت الفستق وعباد الشمس.

 

أما دهون الذكاء  أوميجا 3  وأميجا 6  تكمن أهميتها فى أنتاج أغشية خلايا المخ وتجديدها وحمايتها والمساهمة فى نضجها وتتوفر هذة الدهون فى الأسماك الدهنية مثل السردين والمكاريل والسلامون وزيت بذر الكتان "الذيت الحار"  بينما هناك بعض الأغذية التى تساهم فى رفع القدرات الذهنية وتعرف بأغذية الذكاء ومنها الأسماء الدهنية ومضادات الأكسدة الموجودة فى العسل الأسود والكبدة والسبانح والبنجر والفيتامينات المتوفرة فى الفواكه والخضروات.

 

وأوضح المعهد القومى للتغذية أن وجبة الفطار مهمة للغاية للطلاب طوال العام الدراسى وفى أوقات الامتحانات، حيث أن المخ يستطيع تخزين الجلوكوز الذى يغذى خلاياه لمدة 6 ساعات فقط وبعدها يطلب من الكبد إنتاج كمية أخرى وفى حالة عدم توافرها بفعل نقص التغذية يصاب الطفل بالخمول وطالب بضرورة حصول الطفل على من 2 إلى 3 ثمرات فاكهة على مدار اليوم مع ضرورة الاهتمام بالوجبات البينية لتكون عبارة عن الأرز بلبن ومهلبية وبليلة  كما نصح المعهد بشرب المياه من وقت إلى أخر من 6 إلى 8 كبوب مياه يومياً.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق