نفع واستنفع.. «التنمية المحلية»: «اللى يجمع ازازة زيت مش نضيف ياخد مكانها ازازة جديدة»

الثلاثاء، 11 يونيو 2019 08:39 م
نفع واستنفع.. «التنمية المحلية»: «اللى يجمع ازازة زيت مش نضيف ياخد مكانها ازازة جديدة»
لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب
مصطفى النجار

خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب اليوم الثلاثاء، لمتابعة الإجراءات المتخذة من جانب الحكومة بشأن ملف التطوير المؤسسى لمنظومة القمامة والنظافة والمخلفات بأنواعها.أكدت وزارة التنمية المحلية، على أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، يتابع الإجراءات والخطوات يتم اتخاذها لتطوير منظومة النظافة والقمامة والمخلفات، وآليات تفعيل المنظومة الجديدة.
 
 وأوضح ممثلو وزارة التنمية المحلية أنه منذ أول لقاء مع رئيس الجمهورية لمناقشة المنظومة الجديدة وذلك منذ 10 شهور تقريبا، وهناك اجتماعات متواصلة مع وزارة البيئة ثم مع وزير الإنتاج الحربى.
 
وأكدوا على أنه بجانب دراسة المنظومة الجديدة وخطتها يوجد شغل على الأرض، مضيفين: "بدأنا تشغيل مصانع، وهناك ندوات يتم عقدها للتوعية حوالى 4 آلاف ندوة من خلال وزارتى البيئة والتنمية المحلية على مستوى المدارس والجامعات، وهناك 17 مبادرة للمشاركة من خلال شباب وغيرهم، والمطلوب منهم يعملوا عرض للمنظومة فى أول مؤتمر للشباب".
 
وأضاف ممثلو الوزارة: "نحاول قدر الإمكان ونعمل بجد ونتعاون وننسق مع بعضنا البعض لإنجاح هذه المنظومة، وهناك 10 شركة تعمل حاليا على أرض الواقع، وعندنا مشكلة كبيرة متمثلة فى القطاع غير الرسمى والذى كان سبب فشل الشركات الأجنبية، وهناك ضرورة لإشراكه ويجب أن نحترم تواجده وخبراته، وبعض الشركات منها نجح وبعضها لم ينجح، فكان لازم ندخل القطاع الرسمى، والتعامل مع قطاع المستثمرين".
 
وأشاروا إلى أن التشريع الجديد الخاص بمنظومة المخلفات والقمامة على وشك الانتهاء منه وسيتم عرضه على مجلس الوزراء تمهيدا لتقديمه لمجلس النواب، مضيفين: "الشعب المصرى لما يشوف حاجة كويسة بيحب يحافظ عليها وينجحها، لذلك لازم نبتدى تنفيذ المنظومة الجديدة، وبقا هناك غيرة بين الناس فى الشوارع وبعضها في شبرا الخيمة والمرج وغيرها، لفصل القمامة من المنبع لتحقيق أكير استفادة، وهناك مبادرة حكومية مثلا بإن اللى يجمع ازازة زيت مش نضيف ياخد مكانها ازازة جديدة، وأراهن إن المنظومة الجديدة سننفذها بشكل قوى وجيد والناس هتساعدنا، وخلال سنة أو سنة ونصف سيتغير الشكل العام تماما، بعد أن يكون تم تطوير البنية التحتية وإنشاء المحطات الوسيطة".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا