«أبي إني أحبك»: رسالة لم تمنع أب من قتل أولاده الخمسة

الجمعة، 14 يونيو 2019 03:00 م
«أبي إني أحبك»: رسالة لم تمنع أب من قتل أولاده الخمسة
أب يقتل أبناءه الخمسة فى ساوث كارولينا

من قال إن الآباء هم أرحم الناس بأبنائهم؟.. فها هو أب تجرد من إنسانيته، وقتل أبناءه الخمسة بطريقة بشعة.
 
الجريمة هزت الساحة الأمريكية، صحيفة ذان صن البريطانية، قالت إن رجلا فى ساوث كارولينا يدعى تيموثى راى جونز- 37 عامًا- قاد الشرطة الثلاثاء إلى المكان الذى دفن فيه جثث أطفاله الخمسة، بعد أن خنقهم ووضعهم فى أكياس قمامة بلاستيكية منفصلة.
 
مدير مكتب مدير الأمن فى مدينة ليكسينجتون فى ساوث كارولينا، قال إن الأطفال تتراوح أعمارهم ما بين عام وثمانية أعوام، مضيفًا أن الأب قد اعتقل بعد أن جرى توقيفه فى نقطة تفتيش فى ولاية مسيسيبى عندما، حيث وجد تحت تأثير الكحول ولاحظوا رائحة كيماوية تفوح من سيارته، مثل رائحة تحلل الجثث، وجرى استدعاء المحققين إلا أنه اعترف بجريمته النكراء.
 
 
الأب جونز copy
الأب جونز
 
 
 
ويواجه الأب والذى يدعى تيموثى جونز، وهو مهندس برمجيات، عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة بعد إدانته بقتل خمس أشخاص وهم أولادة، واعترف الأب بقتل أبناءه، والذى تولى مسئوليتهم بعد حضانة قانونية بعد انفصاله عن زوجته، ويدعون أبيجيل وجابرييل ونحتان وإلياس ومراه.
 
 
صور للأطفال الخمسة
صور للأطفال الخمسة
 
وضرب الأب أحد أبناءه وخنق الأربعة الآخرين حتى الموت، ولف أجسادهم فى أكياس بلاستيكية، وأوضح أثناء محاكمته إنه قبل لحظات من وضع يديه حول رقبة ميرا ابنته البالغة من العمر ثمانى سنوات، أخبرته: «أبى أنا أحبك».
 
وانهمر جونز فى البكاء عندما عرضت صورًا لمشهد الجريمة الدموية وصورًا عائلية، وقال باكيا: «أنا غير مذنب أنا مجنون» ولم يدل بشهادته فى المحاكمة.
 
واستدعى المحامون المدافعون عن جونز، أكثر من 24 شاهداً، بمن فيهم الأصدقاء والأقارب وخبراء الصحة العقلية، على مدار سبعة أيام لإثبات عدم الصحة العقلية لجونز، مؤكدين أن جونز عانى كثيرًا بعد انفصاله عن زوجته، حيث تحولت حياة جونز إلى المشروبات الكحولية والمخدرات.
 

جانب من المحاكمة copy

جانب من المحاكمة

 

وأوضح جونز، أنه سمع أصواتاً تخبره بقتل أطفاله وقلق من أنه ورث مرض انفصام الشخصية من والدته التى أمضت عقودا فى هذا المرض، وقال خبراء الصحة العقلية إن جمجمة جونز تأثرت كثيرا بعد أن تحطمت سيارته فى سن المراهقة، وقال الطبيب النفسى جولى دورنى إنه فى الأسابيع التى سبقت القتل تعرض جونز لمزيد من الإجهاد وتناول الكثيرمن الماريجوانا، مما جعلت حالة الانفصام غير المشخص أسوأ إلى أن ذهب فى حالة جنون مؤقت وفعل جريمته.

بحسب التحقيقات، أجرى جونز أجرى عمليات بحث على الإنترنت حول كيفية تدمير الجثث، ومنع الكلاب المدربة خصيصًا من العثور على جثث متحللة، أي أنها جريمة منظمة.
 
وقال جونز إنه بعد قتل نهتان، ستة أعوام، خنق ميرا البالغة من العمر ثمانى سنوات وإلياس البالغ من العمر سبع سنوات بيديه ويابريل البالغ من العمر عامين وأبيجيل البالغ من العمر عامًا بحزام.
 
وبعد قتلهم، لف جونز أجسادهم بالبلاستيك وقادهم معهم فى الجزء الخلفى من سيارة الدفع الرباعى الخاصة به لأكثر من أسبوع قبل إلقائهم على جانب التل بالقرب من كامدن  فى ولاية ألاباما.
 
 
والدة الأطفال الخمسة copy
والدة الأطفال الخمسة
 
 
وعرض المدعون على هيئة المحلفين سلسلة من الأدوات التى استخدمها جونز فى جريمته لتشوية الجثث مثال المنشار، ويسعى الادعاء إلى تطبيق عقوبة الإعدام على المتهم.
 
 
إفرازات نتيجة تحلل الجثث copy
إفرازات نتيجة تحلل الجثث

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق