قطر معقل الإرهاب العالمي.. تركي الفيصل يكشف أسباب دعم الدوحة للقاعدة وطالبان

الأحد، 16 يونيو 2019 09:00 م
قطر معقل الإرهاب العالمي.. تركي الفيصل يكشف أسباب دعم الدوحة للقاعدة وطالبان
تنظيم الحمدين

يصفها الخبراء بمعقل الإرهاب الأول، والملاذ الآمن للمتطرفين حول العالم، لما لا وهي تستضيف عدد كبير من قادة الإرهاب حول العالم على أراضيها، بل وتحتضن اجتماعات الجماعات المتشددة ولقاءات أكبر التنظيمات المهددة لدول العالم.

وكشف رئيس الاستخبارات العامة السعودية الأسبق، الأمير تركى الفيصل بن عبد العزيز آل سعود، الكثير من الخبايا عن إمارة قطر مؤكدًا استضافتها لمكتب لتنظيم طالبان على أراضيها، وهو الذي يعد من ضمن المكاتب التي تدير تحركات هذا التنظيم المصنف إرهابي في افغانستان والعالم.

4a1277896808c5f467b1474481b20c58

 

ونقل موقع "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، عن رئيس الاستخبارات العامة السعودية الأسبق، حديثه عن علاقة تنظيم الحمدين ببعض التنظيمات الإرهابية، على رأسها القاعدة وطالبان، وتمويل دوحة لهذه المجموعات المتطرفة، فى معرض بحثها عن دور إقليمى، مؤكدًا سعي قطر منذ انقلاب حمد بن خليفة على والده فى العام 1995، على خلق تواصل مع كافة المتمردين الذين يؤرقون السلطات الشرعية فى كثير من البلدان، لاسيما الإسلاميين منهم.

وأوضح تركى الفيصل أن بوق الدعاية الإرهابية انطلق في قطر من خلال إنشاء قناة الجزيرة بإشراف من حمد بن خليفة وظله حمد بن جاسم،  مؤكدًا على توفير الحمدين لرجال التنظيم دعمًا ماليًا، إضافة لتحول الدوحة لملجأ لاستقبالهم، لافتا إلى أن عراب الانقلاب القطرى سعى للتواصل مع تنظيم القاعدة، وحركة طالبان منذ الغزو الأمريكى لأفغانستان.

416887191356

وأكد الفيصل: "قطر دعمت جبهة النصرة في سوريا، والحوثيين في اليمن"، موضحًا "رصدنا اتصالات بين قطر ومنظمات مناوئة للبحرين واليمن ودول أخرى في شمال أفريقيا".
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق