سياسيون: تصريحات أردوغان عن مصر مرفوضة ومسرحية «هزلية» من أجل الشو

الخميس، 20 يونيو 2019 09:00 ص
سياسيون: تصريحات أردوغان عن مصر مرفوضة ومسرحية «هزلية» من أجل الشو
اردوغان

استنكر سياسيون وأحزاب تصريحات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، بشأن خبر وفاة محمد مرسى العياط، حيث أكدت دعمه للإرهاب بشكل مباشر في المنطقة، كما أن تدخله فى شئون الدول المحيطة تغطية على جرائمه وفشله الاقتصادى المشهود.
 
النائب طارق رضوان رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، قال إن تصريحات أردوغان، ليست أكتر من تصرفات ومسرحيات هزلية من أجل الشو الإعلامي الذي اعتاد عليه، مؤكدا أن لجنة الشئون الإفريقية ترفض الانتقاد الخارجي لنظامها القضائي والتدخل في شئونها مرفوض ويثير حفيظة واستياء جميع أبناء الشعب المصرى وطوائفه وبجميع فئاته.
 
وأضاف رضوان، أنه بات واضحا لنا أن الموقف غير الودى للرئيس التركي ضد مصر جاء من طرف واحد، بعد تسخير وسائل الإعلام لحملة دعائية منظمة ضد مصر وقيادتها. البرلماني إيهاب الخولى، قال ذلك أيضًا.
 
ووصف عضو اللجنة التشريعية بالنواب، التصريحات بأنها محاولات تحرش بغيضة بالشأن المصري، مؤكدا رفضه القاطع الواضح للتدخل السافر والسافل وغير المقبول في الشئون المصرية معتبرا إياها ممارسات «لا أخلاقية» وغير مقبولة ولا تتوافق ولا تتسق مع السلوك الدولى الرشيد ومواثيق الأمم المتحدة أو القيم السياسية والأخلاقية الرشيدة لأي من دول العالم ،وتتناقض مع الثوابت المصرية الأصيلة الرافضة للتدخل فى شئونها الداخلية.
 
وقال الخولي إن تصرفات أردوغان تعكس قلة الوعى، وتصريحاته تنضح بنقص الخبرة وضعف الحنكة وأن سلوكه الأهوج لايليق برئيس دولة، مضيفًا: «واهم من يتصور أن مصر يمكن أن تنكسر أو تضعف أو تلين نتيجة تواطئ أردوغان أو غيره مع القلة الإرهابية، مصر كبيرة وقوية وقادرة ليس فقط علي مواجهة تحدياتها ولكنها قادرة بعون الله وباصطفاف شعبها وتوحدهم خلف القيادة السياسية علي دحر كل عدو واذلال كل كاره ومحاسبة كل متجاوز، وليذكر الجميع أن مصر التي عرفت علي مر العصور كمقبرة للغزاة ستبقي عزيزة وكريمة وأبية وهي إن شاء الله مقبرة الإرهاب والتطرف.. ومقبرة لكل من تسول له نفسه وأوهامه التعرض لاستقلالها الوطني».
 
وأدان حزب الإصلاح والنهضة تصريحات الرئيس التركي الغير دبلوماسية والتي تأتي ضمن سلسلة تصريحاته المعادية للدولة المصرية وللشعب المصري، مضيفًا أنه في ظل الهزائم السياسية التي يتلقاها أردوغان، والتراجع الاقتصادي الناتج عن سياساته، يسعى لتحويل وفاة "مرسي" لكارت سياسي يستغله في محاولة لوقف نزيف خسائره.
 
وطالب حزب الإصلاح والنهضة الرئيس التركي بالتوقف عن محاولات التدخل في الشأن المصري الداخلي، محذرا من تأثير هذة الممارسات الغير منضبطة بشكل سلبي على الوضع الإقليمي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق