«سيدي كرير» توقع عقد شراء أرض «الإسكندرية فيبر» لتنفيذ توسعات بـ1.2 مليار دولار

الثلاثاء، 25 يونيو 2019 12:00 ص
«سيدي كرير» توقع عقد شراء أرض «الإسكندرية فيبر» لتنفيذ توسعات بـ1.2 مليار دولار
مجمع بتروكيماويات - ارشيفية
كتب- مدحت عادل

وقعت شركة سيدى كرير للبتروكيماويات «سيدبك» العقد النهائي لشراء قطعة أرض شركة الإسكندرية فيبر، والمزمع استغلالها في إقامة مشروع توسعات سيدبك الجديد لإنتاج البروبيلين والبولى بروبيلين، وذلك ضمن برنامج عمل وزارة للبترول للتوسع في صناعة البتروكيماويات وزيادة الطاقة الإنتاجية لها، للمساهمة في تغطية احتياجات السوق المحلى والتصدير لتوفير مورد دولارى وزيادة القيمة المضافة من الثروات البترولية والغازية لصالح الاقتصاد المصرى .

وقع العقد الدكتور مسعد القصبى رئيس شركة سيدبك، مع كل من المحاسب عبد الله العادلى المصفى القانوني لشركة الإسكندرية فيبر وكيشان اجروال عن مجموعة اديتيا بيرلا الهندية التابع لها شركة الإسكندرية إلى جانب المستشارين المالى والقانونى لشركة الإسكندرية .

وقال مسعد القصبي رئيس سيدبك، إن الشركة استهدفت من عملية شراء الأرض استغلالها في خططها التوسعية لإقامة مشروعها الجديد لإنتاج البروبيلين والبولى بروبيلين، بتكلفة استثمارية تصل إلي نحو 1.2 مليار دولار، وطاقة إنتاجية 450 ألف طن سنويا، موضحاً أن المنتج النهائي من هذا المشروع يدخل في عدد كبير من الصناعات، من بينها صناعة مواسير التحمل الحرارى ووصلات المواسير والسجاد والمنسوجات الصناعية والألواح البلاستيكية وعبوات المواد الغذائية ومواد التعبئة والتغليف وصناعة السيارات والشكائر المنسوجة والمستلزمات الطبية .

ووجه رئيس سيدبك الشكر لوزير البترول والثروة المعدنية، لدعمه الكامل لمشروع التوسعات ومتابعته المستمرة لخطوات التنفيذ لتذليل أي تحديات، للمساهمة في النهوض بصناعة البتروكيماويات كمصدر من مصادر الدخل القومى والايرادات، وكذلك الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات على توفيرها كافة سبل الدعم الممكنة للمشروع والمتابعة الدائمة من أجل الإسراع بوتيرة تنفيذ المشروع وانجازه وفق الجدول الزمني.

وتتبنى وزارة البترول والثروة المعدنية خطة طموحة من أجل التوسع في مشروعات القيمة المضافة من الموارد البترولية والغازية، وهو ما يحقق زيادة ملحوظة في العوائد الدولارية للقطاع، عن طريق التوسع في التصدير بدلا من الاستيراد وبالتالي تخفيف الضغط على الموارد الدولارية والاحتياطي المتوافر من النقد الأجنبي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق