طرق علاج القلاع الفموي.. الأدوية المضادة للفطريات أبرزها

الخميس، 27 يونيو 2019 07:00 ص
طرق علاج القلاع الفموي.. الأدوية المضادة للفطريات أبرزها
القلاع الفموي

هل تعانى من إحساس حارق غير مريح في الفم إلى جانب بقع بلون أصفر أو أبيض وقرح الفم ؟.. إذا كانت إجابتك بنعم فقد يكون لديك مرض القلاع الفموي، وفى هذا التقرير نتعرف على علاج القلاع الفموى وأعراضه، وفقاً لموقع Net doctor.

 
 
ما هو مرض القلاع الفموى؟
 
القلاع الفموي هو عدوى بكتيريا المبيضات في الأغشية المخاطية للفم وقد يحدث فى الحلق أيضاً.
 
أسباب القلاع الفموى
 
وبكتيريا المبيضات لا تصبح مشكلة إلا إذا كان هناك تغيير في كيمياء تجويف الفم الذي يُفضل المبيضات على الكائنات الحية الدقيقة الأخرى التى تعيش فى الفم، ويمكن أن تحدث هذه التغييرات كآثار جانبية لأخذ المضادات الحيوية أو العلاج بالعقاقير، مثل العلاج الكيميائي.
 
ويمكن أن تحدث هذه التغييرات أيضًا بسبب بعض الأمراض - مثل السكر وتعاطي المخدرات وسوء التغذية - ونتيجة لنقص المناعة المتصل بالشيخوخة أو العدوى - مثل الإيدز.
 
علاج القلاع الفموى
 
- يتم علاج مرض القلاع الفموي عن طريق الأدوية المضادة للفطريات، في شكل معلقات عن طريق الفم أو هلام "جل" يتم دهنه في الفم.
 
- إذا ترك دون علاج يمكن أن ينتشر مرض القلاع الفموي إلى أجزاء أخرى من الجسم ويتطلب علاجًا بالأدوية المضادة للفطريات عن طريق الفم هذا سيساعد في إزالة جميع الإصابات الفطرية في الجسم.
 
- في حالات أخرى يجب السيطرة على الحالة التي تسببت في مرض القلاع، فبمجرد علاج الحالة التي تسببت في هذا الأمر يمكن علاج مرض القلاع نفسه وقد يشمل ذلك شراء أطقم أسنان جديدة أو تعديل علاج مرض السكر.
 
- وبالنسبة لمرضى الإيدز ليس من الممكن دائمًا تغيير علاج نقص المناعة، لذا يمكن العلاج عن طريق الفم، باستخدام الأدوية المضادة للفطريات.
 
- عند الأطفال قد يشفى القلاع الفموي تلقائيًا دون علاج ويمكن الوقاية منه عن طريق تعقيم جميع أدوات التغذية وألعاب الطفل، وكذلك إعطاء الطفل الماء المعقم مباشرة بعد شرب اللبن، ليتم غسل الحليب المتبقي في الفم، مما يقلل من عدد المبيضات داخل تجويف الفم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق