«مبيحرمش».. سر تراجع حزب أردوغان عن الطعن على نتائج انتخابات إسطنبول

الأربعاء، 26 يونيو 2019 07:00 م
«مبيحرمش».. سر تراجع حزب أردوغان عن الطعن على نتائج انتخابات إسطنبول

لا يريد أن يستوعب الرئيس التركى رجب طيب أردوغان أنه بات بلا شعبية حقيقية فى بلاده فقد كشفت مصادر مطلعة على كواليس حزب العدالة والتنمية أن الحزب منح مراقبي الصناديق التابعين له، في انتخابات 23 يونيوالجاري، مذكرات طعن واعتراض جاهزة فارغة.

 
وبحسب الصور المسربة لمذكرات الطعن، فقد أعد الحزب مذكرات طعن بدعوى أن أصواتا صحيحة لحزب العدالة والتنمية تم حسابها على أنها أصوات باطلة، إلا أن الحزب تراجع عن تقديم هذه المذكرات بعد أن صدم بالفارق الذي تخطى حاجز 800 ألف صوت.
 
وكشفت مصادر حزب العدالة والتنمية أن الحزب، أعطى مراقبي الصناديق التابعين له، مذكرات طعن على النتائج، جاهزة، ومدون فيها السبب، مشيرة إلى أن المذكرات ذكر فيها أن أصواتا صحيحة لصالح حزب العدالة والتنمية تم حسابها على أنها أصوات باطلة، في محاولة لتقليص الفارق، في حالة الخسارة بفارق بسيط.
 
وأوضحت المصادر ذاتها أن المذكرات كانت جاهزة لا ينقصها إلا كتابة رقم اللجنة الانتخابية والصندوق الانتخابي، حسب مكان تواجد كل مراقب، مؤكدة أن الحزب تراجع عن تقديم المذكرات بعد أن لاحظ تجاوز الفارق حاجز 800 ألف صوت.
 
جدير بالذكر أن حزب العدالة والتنمية الحاكم فاز بالأغلبية في الانتخابات البلدية التي جرت 31 مارس الماضي، لكنه خسر أهم وأكبر المدن التركية وعلى رأسها إسطنبول، التي فاز بها المرشح عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو، الأمر الذي مَثّل هزيمة معنوية كبيرة للحزب الحاكم لما لها من رمزية كبيرة في البلاد، إذ كانت المحطة التي أوصلت أردوغان للرئاسة.
 
وقررت اللجنة العليا للانتخابات إعادة التصويت في إسطنبول في ٢٣ يونيو الجاري بعد طعون تقدم بها حزب العدالة والتنمية الحاكم بحجة وقوع مخالفات تصويتية أثرت على النتيجة، لكن إمام أوغلو نجح بفارق كبير.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق