حريق الموسكي بدون خسائر في الأرواح.. ما دار في ساعات الفجر المظلم؟

الخميس، 27 يونيو 2019 06:00 م
حريق الموسكي بدون خسائر في الأرواح.. ما دار في ساعات الفجر المظلم؟
حريق الموسكى

شهد سوق العطار بمنطقة العتبة بمحافظة القاهرة، كارثة اقتصادية، تسبب فيها حريق التهم أكثر من 80 محل لإكسسوارات المحمول وأجهزة التصوير، حيث وقع الحريق فى تمام الساعة الخامسة فجرًا دون خسائر بشرية، بفضل تعاون الأهالى وأصحاب المحلات ورجال الحماية المدنية فى إخماد الحريق.
 
وعاش أصحاب المحلات ساعات مريرة منذ اندلاع الحريق، وحتى إخماده والبدء فى حصر الخسائر التى تمثلت فى بعض حالات الاختناق أثناء الحريق وشب الحريق الهائل بالمنطقة المذكورة، حيث انتقل رجال الحماية المدنية إلى محل الواقعة، في وقت قليل، وتمت السيطرة على النيران، بمساعدة الأهالى.
 
وتواصل الجهات المسئولة والتنفيذية بالمنطقة الغربية بمحافظة القاهرة، إزالة العديد من الأكشاك والباكيات كما أزال أصحاب المحلات المجاورة لسوق الخضار، العديد من الأكشاك والتندات العشوائية، للسماح لرجال الحماية المدنية بالدخول لموقع الحريق.
 
وعن أسباب الحريق تباينت الروايات بين شهود العيان ما بين تسرب غاز من أسطوانة بوتاجاز لأحد المحلات الموجودة بالسوق، وبين رواية أخرى تؤكد وجود ماس كهربائى تسبب فى الحريق ما أدى معه لإنفجار أنبوبة البوتاجاز، الأمر الذى أدى معه لحالة من الهلع والفزع بين أهالى المنطقة وأصحاب المحلات.
 
وقال مصدر أمني، إن هناك عشرات الحالات التى أصيبت بحالات الإختناق جراء الأدخنة الكثيفة المنبعثة من داخل الحريق، وتم إسعافهم بمحيط الحريق، مضيفًا أن سبب الحريق ماس كهربائى، بسبب كثرة توصيلات المحلات العشوائية داخل السوق، وأنه التهم أكثر من 80 محلا وبايكات صغيرة لإكسسوارات المحمول وأجهزة التصوير.
 
وتم إخطار خبراء المعمل الجنائى، لإجراء معاينة لموقع حريق شارع العطار بسوق الخضار، ومعاينة المحلات التى اشتعلت بها النيران، لبيان سبب الحريق، كما تم تشكيل لجنة عقب إجراء تحقيقات النيابة، لمعاينة العقارات والمحلات المحترقة، للتأكد من سلامتها.
 
وقدر أصحاب المحلات المحترقة بشارع العطار بسوق الخضار، خسائرهم بنحو 150 مليون جنيه، وأضافوا أن الحريق أسفر عن تفحم 80 محلاَ وباكية، وأن مصدر النيران تسرب غاز من إسطوانة بوتاجاز بمحل يبيع الـ«سمين»، وأن النيران تسربت بعد ذلك للمحال المجاورة مما أدى لتفاقم الأزمة. 

أكد ماجد السيد أحمد رئيس حي الموسكى، الذى كان متواجدًا فى محيط مكان الحريق، إنه عقب انتهاء رجال الحماية المدنية من أداء عملهم وإجراء عمليات التبريد لحادث حريق السوق القديم في العتبة سيتم حصر الخسائر المادية.

وأضاف أنه يوجد 183 محلا في المكان، وسيتم الوقوف على عدد المحالات التي لحقتها النيران عقب حصرها، مؤكدًا أن الحريق لم يسفر عن أي إصابات بشرية، وأن الجهات المعنية توجهت لمكان الحريق فور وقوعه.
 
 
وقررت النيابة العامة، انتداب رجال الأدلة الجنائية والمعمل لفحص حريق شارع العطار بسوق الخضار بالعتبة وإعداد تقرير فنى لمعرفة بداية نشوب الحريق وامتداداه والعوامل التى ساعدت على انتشار النيران.
 
كما أمرت النيابة بتشكيل لجنة فنية من مهندسى الحى لفحص السوق وبيان سلامة الجزء المتبقى منه، فيما طلبت النيابة العامة تحريات المباحث حول الحريق وبيان وجود شبة جنائية من عدمه، ومن المقرر استدعاء النيابة لشهود العيان وأصحاب المحلات المتضررة من الحريق للاستماع إلى أقوالهم على سبيل الاستدلال.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق