حكاية جروب سري على «فيس بوك» أثار الرعب في أمريكا (صور)

الأربعاء، 03 يوليه 2019 07:00 م
حكاية جروب سري على «فيس بوك» أثار الرعب في أمريكا (صور)
مهاجرين

اثار جرب سري على فيس بوك القلق فى أمريكا حيث يجرى المسئولون الفيدراليون فى الولايات المتحدة تحقيقا حول جماعة سرية على الفيس بوك تستهدف المهاجرين بالسخرية من خلال منشورات جنسية وعنيفة عنهم وعن بعض أعضاء الكونجرس المدافعين عنهم.

 

وأشارت صحيفة "واشنطن بوست" إلى أن المسئولين يحققون فيما إذا كان عملاء قد شاركوا فى المجموعة السرية "لموظفى الدورية الحدودية" والتى تشرت المحتوى المسىء عن المهاجرين وعن النائبة ألكسندريا أوكازيو كورتز.

 

 ووصف ماثيو كايلان، مساعد المفوض فى هيئة الجمارك وحماية الحدود، منشورات مجموعة الفيس بوك بالمقلقة، وقال إن المفتش العام بوزارة الأمن الداخلى التى تتبعها الهيئة قد بدأ تحقيقا.

 

 وتضمنت المنشورات على المجموعة الخاصة التى تقول إنها خاصة بعملاء حرس الحدود السابقين والحاليين، تعليقات حادة عن وفاة المهاجرين وصور جنسية صريحة تم تركيبها منها للنائبة أوكاويو كورتز، بحسب ما نشر موقع "برو بابلكا" الاستقصائى.

 
 

 

وقال الموقع إنه تلقى صورا من عدة مناقشات أجريت مؤخرا فى الصفحة الخاصة بالمجموعة وتم المشاركين فيها بحسابات حقيقية على فيس بوك تخص عملاء فى دورية الحدود. منهم مشرف فى إل باسو بتكساس.

 

وتقول "واشنطن بوست" إنها لم تستطع التحقق من المجموعة التى تسمى نفسها "I'm 10-15"، وذلك على اسم كود لتطبيق القانون خاص بالأجانب المحتجزين، حيث أن المحتوى الخاص بالجروب لا يراه سوى الأعضاء بها.

سكرين شوت يوضح هدف الجروب
 
سكرين شوت يوضح هدف الجروب

 

ويصل عدد أعضاء هذه المجموعة إلى 9500 عضو، ويسخرون من أعضاء الكونجرس اللاتينيين الذين زاروا مراكز احتجاز المهاجرين فى تكساس أمس الاثنين. وإلى جانب أوكازيو كورتز، تم استهداف فيرونيكا إسكوبار، ووصفهم أعضاء المجموعة بالحثالة.

 

وقد أدان الديمقراطيون فى الكونجرس المنشورات الخاصة بهذا الجروب، وقالت "واشنطن بوست" إن الصور والتعليقات المنشورة فى المجموعة المغلقة قد أثارت غضبا على نحو خاص بين أكثر من 10 من أعضاء مجلس الواب الذين كانوا قد بدأوا جولة بين المنشآت الفيدرالية الخاصة بالهجرة فى جنوب غرب تكساسس عندما نشر موقع  برو بابلكا القصة لأول مرة.

اعضاء الجروب دعوا لاستهداف نواب بالكونجرس
 
اعضاء الجروب دعوا لاستهداف نواب بالكونجرس

 

 وقال النائب بيت أجيولار، عن ولاية كاليفورنيا، إنهم قبل أن يقوموا بجولة داخل محطات دورية الحدود أمس الاثنين، سأل الأعضاء مضيفهم فى إحاطة سرية إذا كانوا سيكونون فى أمان بالداخل.

 

 وأضاف أن الكشف عن هذه الهجمات يجعل من الصعب أكثر على مشرفى الكونجرس الثقة فى حرس الحدود مع عمل الحكومة الفيدرالية على معالجة زيادة المهاجرين على الحدود الأمريكية المكسيكية.

 

ووصفت رئيسة حرس الحدود كارلا بروفوست، الجروب بأنه غير ملائم تماما ومخالف للشرف والنزاعة التى تراها وتتوقعها من عملائهم يوما بعد يوم. وتعهدت بمحاسبة أى موظف يتبين أنه أنتهك قواعد السلوك الخاصة بالوكالة.

سخرية من صورة المهاجر الغريق
 
سخرية من صورة المهاجر الغريق

 

ويعد هذا الجروب أحدث مثال على قيام بعض الموظفين المكلفين بتنفيذ القانون فى الولايات المتحدة بالتصرف بشكل سىء على الإنترنت سواء العام أو الخاص. وكشف تحقيق من قبل عن اتجاه المئات من الموظفين المكلفين بالخدمة الفعلية أو المتقاعدين الذين تعاطوا مع الآراء المتطرفة على فيس بوك سواء من خلال الجماعات المناهضة للحكومة أو المؤيدة للقوميين البيض المتطرفين.

وفى العام الماضى، عثر المحققون على مجموعة كبيرة من الرسائل النصية المزعجة والعنصرية أرسلها عملاء حرس الحدود فى جنوب أريزونا. وصفت تلك النصوص المهاجرين بالحمير الوحشى وأنهم أشباه بشر. وشملت الرسائل مناقشات متكررة حول حرق المهاجرين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق