محمد صلاح.. وسقط قناع «القديس»

الأحد، 07 يوليه 2019 07:00 م
محمد صلاح.. وسقط قناع «القديس»
محمد صلاح
صابر عزت

محمد صلاح، أسطورة خلدها وقدسها المصريون، وأصبح يمثل لهم رمزية هامة كبطل شعبي، وقدوة تجذب الشباب، لكنه وقع في المحظور وسقط في هاية الغرور، ليتحول إلى طاووس غره ريشه البراق، فتناسى أن الجمهور هو من رفعه إلى أعلى المراتب وظل في ظهره إلى أن أصبح أبرز نجوم الساحرة المستديرة في العالم.
 
كانت الصفات التي تميز محمد صلاح- الطاووس- تقاربه من محبيه تواضعه، وحبه للعب الكرة، والذي برز في مشهد انفعاله في المباراة التي تأهلت بها مصر إلى كأس العالم، عن طريق ركلة الجزاء التي سددها نجم فريق ليفربول ومنتخب مصر.
 
إلا أن الفترة الأخير بدأت تبرز صفات جديدة على شخصية الأسطورة المصرية محمد صلاح، ولعل أبرز دفاعه عن متحرش، وربما شاذ جنسيا أيضا- عمرو وردة- تلاها تعاملها بتعالي والذي برز في الصور من خلال رفضه التصوير مع أحد محبي، وسلامه على أحد الأطفال بتعالي.
 
محمد صلاح لم يتعالى فقط على جمهوره الذي رفعه إلى السماء، بل أيضا بدأ يتعالى على الكرة ومنتخب بلاده الذي ظل يتغنى باسمه على مدار عامين داعما أيه، ومشجعا لفريق ليفربول، دعما لمحمد صلاح، وعلى الرغم من ذلك يبدو أن صلاح بدأ يفقد بريقه، ويتعالى على كرة القدم ومنتخب بلاده أيضا.
 
(6 يوليو 2019).. تعرض منتخب مصر لهزيمة مذلة، تسببت في خروج الفراعنة من بطولة أمم إفريقيا 2019، من الدور الـ16، الغريب في الأمر، هو ما وصفه بعض الجماهير عن ما شهدوه على نجم منتخب مصر وفريق ليفربول.
 
العديد من الجماهير، أكدت أن صلاح كان يسعى للحصول على صور فقط في المباراة، لافتين إلى أن صلاح لم يسعى لتقديم دورا دفاعيا أو الضغط في وسط الملعب، وظل طوال المباراة منتظرا الكرة تصل له. العديد من المواقف الغريب بدأت تظهر على صلاح، وبدأت تؤثر على الجمهور إلا أنه لم يقدم ما يفيد بأنه يسعى لتغيرها.
 
على غرار ما قام بها محمد صلاح في مصر، وضمن صفوف المنتخب، قدم أسطورة الكرة المصرية، كافة خدماته لفريق ليفربول، وهو ما دفع الجميع للنظر إليه بنظرة القدسية، متأملين أن يبذل مع منتخب مصر، مجهودا مماثلا يضمن تأهل الفراعنة للدور النهائي.
 
ولكن الواقع، يؤكد أن صلاح كان قادما من أجل السبوبة والحصول على أموال الإعلانات، والتواجد في الجونة، للترويج إلى القرى السياحية، معتمدا على شهرته في جذب الزوار إلى القرية السياحية، مخالفا العديد من القوانين الخاصة بالصيد.
 
ولكن من يأبى للقوانين المخالفة حين تحكم المصالح والسبوبة الأمر، صلاح النجم الذي ظهر خلال جولة تأهل منتخب مصر لكأس العالم في روسيا 2018، لم يتبقى منه شيء في صلاح الذي قدم لمصر، للحصول على بعض أموال الإعلانات.
 
فالغير على المنتخب، ومحاولة تتويجه بالبطولة غابت عن صلاح خلال جولات بطولة أمم إفريقيا 2019، كما تملكه الغرور، ويبدو أن المال أعماه ودفعه إلى هاوية الشيطان، والتي بدأ يسقط فيها، نتجة غلقه لعيناه.

 
تعليقات (2)
والله عنده حق
بواسطة: Rania razen
بتاريخ: الثلاثاء، 09 يوليه 2019 02:55 ص

والله معاه حق ولو انه ميعملش كده واكيد ميه الميه كذب عليه كالعادة اولا من اول ما ذاع شهرته في العالم كله احنا هنا المصريين كنا بنشتم فيه طبعاً زوجته اللي مسلمتش كمان ورغم كده عنده وفاءلبلده اما حكاية انوا متصورش مع الاطفال وما سلمش وكبرياء محدش هيصدق الا كل واحد حاقد غيور منه ربنا يوفقك يا ابو مكه

ابو مكة يا نجم النجوم
بواسطة: طارق طارق
بتاريخ: الثلاثاء، 09 يوليه 2019 04:27 م

مهما يقولوا عنك يا ابو صلاح برضوا هنفضل نحبك

اضف تعليق