انتصارات جديدة للجيش الليبي جنوبي طرابلس.. وتحديد مسار المرحلة الانتقالية

الجمعة، 19 يوليه 2019 02:00 ص
انتصارات جديدة للجيش الليبي جنوبي طرابلس.. وتحديد مسار المرحلة الانتقالية
الجيش الليبى ـ صورة أرشيفية

لا تزال تحصد عملية طوفان الكرامة التي يشنها الجيش الليبي نتائج مهمة على صعيد الانتصارات ضد الجماعات المتطرفة والمتشددة في العاصمة الليبية طرابلس، حيث أحبطت قوات الجيش الليبي محاولة جديدة لمليشيات طرابلس، بعد محاولتها التقدم بمحورين جنوبي العاصمة.
 
 
وتشن قوات الجيش الليبي حملة عسكرية يقودها المشير خليفة حفتر ضد الجماعات المسلحة في طرابلس، منذ أبريل الماضي، حققت فيها  القوات الليبية انتصارات عديدة أدت إلى خسائر فادحة في صفوف الميليشيات.
 
وتهدف العملية العسكرية التي يشنها الجيش الليبي وفقًا لحفتر إلى انتقال لمرحلة انتقالية واضحة ومنضبطة من حيث المدة والصلاحيات، لتنجز عدة مهام أساسية لتمهيد الأرضية أمام الوضع المستدام منها حل كافة الميليشيات ونزع سلاحها ومنح الضمانات لكل من يتعاون فى إعلاء الحل السياسي.
 
وعن آخر التطورات، قال المنذر الخرطوش، المتحدث باسم المركز الإعلامي للواء 73 مشاة، إن قوات الجيش أحبطت تقدم عناصر المليشيا بمحوري كاريزما وكوبري المطار، موضحًا في بيان له، أن المليشيا تكبدت خسائر كبيرة مساء الأربعاء وأسقطنا أكثر من 12 قتيلا من عناصرها، إضافة إلى تدمير آليتين عسكريتين.
 
وتصدى الجيش الوطني الليبي، الأسبوع الماضي، لهجوم للمليشيات على منطقة الأحياء البرية، جنوبي العاصمة طرابلس، ما أدى إلى مقتل 20 إرهابيا وفرار آخرين.
 
وقال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم القيادة العامة للجيش، إن القوات المسلحة الليبية تصدت لمحاولات المليشيات للتقدم وكبدتها خسائر كبيرة على طول خط النار من "الرجيعات" و"الهيرة" إلى طريق المطار ومحور المطار، ما أسفر عن مقتل 14 إرهابيا وتدمير 3 دبابات قبل أيام، مضيفًا في بيان سابق، أن قوات الجيش تمكنت من تطوير عمليات هجومية تعبوية على كافة خطوط النار، مستفيدة من دروس المعارك السابقة، واستطاعت تحقيق نجاحات كبيرة، وتقدمت نحو مواقع تمركزات المليشيات الإرهابية في كافة المحاور.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق