نهائي كان 2019.. محاربو الصحراء يتحدون أسود التيرانجا على أرض أم الدنيا.. ومباراة خاصة بين «ماني» و«محرز»

الجمعة، 19 يوليه 2019 01:27 م
نهائي كان 2019.. محاربو الصحراء يتحدون أسود التيرانجا على أرض أم الدنيا.. ومباراة خاصة بين «ماني» و«محرز»

 
ساعات وتنطلق المباراة النهائية لبطولة أمم إفريقيا 2019، والتي استضافتها مصر في الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو، وتتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة صوب ملعب ستاد القاهرة لمشاهدة معركة كروية على صفيح ساخن بين محاربو الصحراء الممثلين للجزائر الشقيقة، وأسود التيرانجا الممثلين للسنغال. 
 
من مفارقات هذه المباراة أنها وضعت أقوى دفاع في مواجهة أحسن هجوم فى النسخة الـ 32 من بطولة كأس الامم الافريقية التي تختتم اليوم، فاهتزت شباك منتخب السنغال مرة واحدة على مدار مشواره في بطولة كأس الأمم الأفريقية عندما خسر أمام الجزائر بهدف دون مقابل فى مباراة الدور الأول التى جمعتهما بملعب «الدفاع الجوى»، أما منتخب الجزائر فتمكن من تسجيل 12 هدفاً طوال مشواره فى بطولة كأس الأمم الأفريقية هذا العام وهو الرقم الذى لم يحققه أى منتخب آخر، فى حين اهتزت شباكه "مرتين".
 
وحجز منتخب الجزائر مقعده في المباراة النهائية بعدما تفوق على نيجيريا بهدفين مقابل هدف واحد، بينما تأهل منتخب السنغال بعدما حقق فوزاً صعباً على تونس بهدف نظيف ضمن منافسات الدور نصف النهائي.
 
ويحلم رجال المدرب جمال بالماضي بالتتويج بلقب كأس أمم إفريقيا للمرة الثانية في تاريخ الجزائر بعد الأولى عام 1990، فيما يتطلع منتخب السنغال إلى دخول نادي المتوجين باللقب القاري الغالي بعد محاولة أولى فاشلة حين بلغ النهائي عام 2002 وخسر أمام الكاميرون بركلات الترجيح.
 
تضم المباراة مباراة مصغرة بين كل من نجم نادي ليفربول ومنتخب السنغال ساديو ماني، ونجم نادي ماشيستر سيتي ومنتخب الجزائر رياض محرز، حيث يحلم كل منهما بالفوز بالبطولة والاقتراب من حصد لقب أفضل لاعب إفريقي لعام 2019، ويمني ماني النفس بعد خروج المنافس الأقوى له في إفريقيا وليفربول محمد صلاح من بطولة أمم إفريقيا من دور الـ16. 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق