"أخوة للأبد" صورة بألف كلمة.. رسالة حب من الجزائريين لشعب مصر

الجمعة، 19 يوليه 2019 08:02 م
"أخوة للأبد" صورة بألف كلمة.. رسالة حب من الجزائريين لشعب مصر
كتب| أحمد قنديل

"لازم نحبس الفتنة، قوتنا في وحدتنا، نحن مسامحين، وسامحونا لو غالطين، ونبقى أخوة ليوم الدين".. كلمات وجها الضيف لشقيقه حين وصوله إلى البيت المستضيف، مترقبًا منه المساندة والدعم والمؤازرة في مهمته التي جاء إليها، ورغم الخلافات السابقة التي نشبت بين الأخوين إلا أن الشقيق الأكبر، تناسى كل ماضي متوتر، واستجاب لكلمات الأخ حينما ألقاها عليه، فما كان عليه إلا أن يستجيب لعواطفه ويؤيد شقيقه القريب في منافسته القائمة في بيته، فوفر له كل سبل الراحة، ولم يتخاذل أبدًا عن حسن خدمته.

المذكور أعلاه ليس بقصة خيالية حول حال أخوين وإنما هو واقع شهدنا بين شعبين شقيقين، فهذا هو ماحدث تمامًا مع جماهير منتخب الجزائر حين وصولهم إلى مصر بغرض تشجيع منتخبهم في منافسات كأس الأمم الإفريقية، فحصلوا على حفاوة الاستقبال وحسن الخدمة من أبناء مصر الأشقاء لهم، بل ودعمهم أيضًا بالمنافسة الكروية والتعاطف لهم رجوعًا للعلاقة العربية الأخوية، متناسين أي خلافات سابقة.

ولعل هذا ما ظهر جليًا في الاحتفاءات الجماهيرية من قبل الشعبين خلال فترة انعقاد البطولة، فقد أكد  قطاع كبير من المشجعين الجزائريين المتواجدين في مصر بأن زيارتهم كانت مبهجة، موضحين أن المصريين استقبلوهم جيدًا وساندوا منتخب الجزائر في المباريات حتى تمكن من الوصول للمباراة النهائية، بالإضافة إلى تداول مقاطع غنائية جزائرية تشيد بالمصريين وتطالب بمساندتهم في المباراة النهائية.

مشهد لافت أخر، خطف الأنظار في مدرجات استاد القاهرة اليوم، خلال انتظار الجماهير لبدء المباراة النهائية المقرر لعبها بين فريقي منتخبي الجزائر والسنغال لكرة القدم، فقد رفع أحد المشجعين لافتة مدون عليها عبارات تشكر المصريين على حفاوة استقبالهم ومساندتهم، وأن ما فعلوه يدل على الاعتبار للأخوة بين البلدين.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق