تجاهلهم الحي وشركة المياه والمحافظة..

انقطاع المياه بمنطقة سيد عكاشة بمنطقة الهرم.. والأهالي يهددون بقطع الطريق الدائري

الأحد، 21 يوليه 2019 12:00 م
انقطاع المياه بمنطقة سيد عكاشة بمنطقة الهرم.. والأهالي يهددون بقطع الطريق الدائري
قطع المياه - أرشيفية
رضا عوض

نواب الدائرة يتجاهلون الأزمة ... واحدي النائبات تتشاجر مع الأهالي  وتقول لهم " أنا ماليش دعوة "

مسئولي المرافق بحي الهرم : المشكلة في شركة مياه الشرب والصرف الصحي 

حالة من الغضب انتابت أهالي منطقة تقسيم سيد عكاشة بنزلة البطران التابعة لحي الهرم والتي تضم أكثر من 400 منزل بسبب انقطاع مياه الشرب منذ 8 أيام كاملة، حيث انقطعت مياه الشرب منذ يوم الجمعة قبل الماضية ولم يري الأهالي نقطة مياه منذ ذلك التاريخ، علي الرغم من تركيب أغلب منازل هذه المنطقة لعدادات المياه داخل منازلهم، وهو ما دفع الأهالي لشراء مياه الشرب بشكل يومي، علاوة علي شراء مياه لبقية استخدامات اليوم، وهو ما أرهق الأهالي ماديا، الأمر الذي جعل المنطقة علي صفيح ساخن.

الغريب في الأمر أن اتصالات الأهالي التي انهالت علي حي الهرم وعلي شركة مياه الشرب والصرف الصحي وعلي مجلس الوزراء منذ ذلك اليوم لم تجد أي صدي ولم يري أهالي المنطقة مياه الشرب منذ ذلك الحين، وهو ما دفع الأهالي إلي التهديد بقطع طريق دائري المعادي وطريق اللبيني - الهرم القريب من المنطقة السكنية.

مياه الشرب
 
وقد أكد الأهالي بأنهم قاموا باجراء مئات الاتصالات بالخط الساخن لمياه الشرب " 125 " إلا أن أحد من هؤلاء الموظفين لم يرد إلا مرات قليلة جدا، حيث كان الرد الدائم بأنه لا توجد لدينا مشكلة، وهو ما استفزنا أكثر في ظل انقطاع المياه المستمر، كما أجرينا اتصالات عديدة بحي الهرم الذي رفض الاستماع الينا، كما قمنا بالإتصال بمحافظة الجيزة التي أخبرتنا بأنهم قاموا بالاتصال بشركة مياه الشرب ولم يتلقوا ردا علي سبب انقطاع المياه.

الغريب كما يقول الأهالي أنهم قاموا بالاتصال بشكاوي مجلس الوزراء، التي قامت بتلقي الشكوي وأخبرتنا بأنهم قاموا بالاتصال بشركة المياه وأخبرتهم الشركة بأن مشكلة مياه الشرب قد تم حلها، وهو ما لم يحدث، مؤكدين بأن مسئولي الخط الساخن لمياه الشرب يكذبون علي شكاوي مجلس الوزراء ويقدمون لهم معلومات مضطلة، وهو ما استفزنا .

الشرب
 

وأضاف الأهالي، أمام هذا الموقف الغريب وعدم حصولنا علي رد واضح من الشركة مع استمرار انقطاع المياه اتجهنا إلي نائبة الدائرة والتي تشاجرت معنا ورفضت مساعدتنا في حل مشكلة المياه رغم أن المنطقة التي تعاني من انقطاع المياه تقع خلف الفيلا التي اتخدتها مقرا لها، بل أنها قامت بطردنا من مقر الفيلا بدعوي أننا قمنا بسرقة خطوط المياه وهو ما لم يحدث لأننا نملك عدادات مياه داخل منازلنا وهو ما يعني أننا لم نسرق خطوط المياه كما تدعي نائبة الدائرة، وعندما طلبنا منها توصيل المياه بالجهود الذاتية رفضت لأن خط المياه الذي نريد توصيله يقوم بتغذية الفيلا التي تقوم بها، وهو ما أشعل الموقف داخل المنطقة الموجود بها ثلاثة أعضاء بمجلس النواب، إلا أن أحد منهم لم يشأ التدخل في الأزمة المشتعلة وكأن الأمر لا يهمهم.  

من جانبهم قال مسئولي المرافق بحي الهرم بأن الأزمة ليست في حي الهرم ، وأن شركة مياه الشرب والصرف الصحي هي المسئولة عن انقطاع المياه بهذا الشكل، مشيرا إلي أن الحي تحدث معهم عن خطورة ما يحدث وطلبنا منهم توسعة خط المياه الموجود بالمنطقة إلا أنهم رفضوا تنفيذ ذلك حتي الأن، كما طلبنا منهم انشاء خزان مياه لتغذية هذه المنطقة علي أراضي أملاك الدولة إلا أننا لم نتلقي ردا منهم حتي الأن وهو ما تسبب في اشعال الوضع في المنطقة، مشيرا إلي أنهم تلقوا مئات الاتصالات من الأهالي ، كما نزل رئيس الحي إلي المنطقة وأكتشفنا أن خزان المياه يحتاج إلي توسعة أو أنشاء خطوط جديدة وهو ما نقلناه لمسئولي شركة مياه الشرب دون أن نتلقي ردا مهم حتي الأن.  



 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق