الليرة تواصل انهيارها

ارتفاع أسعار السلع الأساسية بتركيا 200% خلال عام

الأحد، 21 يوليه 2019 04:00 م
ارتفاع أسعار السلع الأساسية بتركيا 200% خلال عام
رجب طيب أردوغان- الرئيس التركي

حالة من النهيار الاقتصادي تعاني من تركيا علي يد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، حيث شهدت الاسعار ارتفاعا جنونيا في أسعار السلع الاستهلاكية الاساسية خلال عام واحد من تولي بيرات آلبيراق، صهر الرئيس التركي رجب إردوغان، وزارة المالية والخزانة.

سياسات إردوغان وصهره الاقتصادية دفعت الليرة إلى الانهيار، حيث فقدت 40% من قيمتها أمام العملة الأجنبية، مما ساهم في رفع الأسعار، وزيادة التضخم ونسب الركود.

من جانبها قالت صحيفة "يني جازيت" التركية إن الأسرة الكبيرة صارت تحتاج 200 ليرة لإجراء تسوق متوازن وسلس، مشيرة إلى أنه على الرغم من موسم الصيف، وانتشار والمحاصيل في السوق، إلا أن أسعار الخضراوات والفاكهة لم تنخفض.

تقرير الصحيفة التركية أكد أن "كل شئ تقريبا من الطماطم إلى الفاكهة ومن اللحوم إلى الزبدة، يُباع بسعر أغلى مما كان عليه العام الماضي، ودخلت جميع المنتجات سباق الزيادة مع بعضها البعض، وارتفعت بنسب تتراوح بين  15 و200% خلال عام واحد.

بحسب بني جازيت، كان سعر صرف الدولار 4.85 ليرة تركية في 20 يوليو من العام الماضي، لكن تم تداوله يوم أمس السبت بسعر 5.65 ليرة، وانخفضت القيمة الشرائية لأصحاب الحد الأدنى من الأجور، الذين يحصلون على ألفين و20 ليرة، بمقدار 343 ليرة لتصل إلى 1677 ليرة.

ووفقا لنتائج أبحاث اتحاد النقابات العمالية التركية لشهر يونيو 2019، وصلت نفقات الغذاء الشهرية (حد الجوع) اللازمة لأسرة مكونة من أربعة أفراد للحصول على تغذية صحية، ومتوازنة وكافية 2067 ليرة، كما يبلغ إجمالي المصاريف الشهرية الأخرى للمواد الغذائية والملابس والسكن (الإيجار والكهرباء والمياه والوقود) والنقل والتعليم والصحة والاحتياجات المماثلة (حد الفقر) 6733 ليرة.

وقدم بيان اتحاد النقابات العمالية التركية التقييمات التالية : "عندما يتم حساب هذه المبالغ وتحديد الحد الأدنى للأجور للعامل الواحد على أنه صافي 2020 ليرة شهريًا، تظهر الظروف المعيشية السيئة التي يعيش فيها الموظفون يؤثر ارتفاع التضخم خاصة الارتفاع الأخير الذي طبق في أسعار المواد الغذائية، التي لها مكانة مهمة في ميزانية الأسرة، سلبا على الظروف المعيشية للفئات ذات الدخل الثابت والضيق، خاصة الموظفين".

مقدار الإنفاق الغذائي ارتفع بمقدار 126 ليرة مقارنة ببداية العام، و353 ليرة مقارنة بنفس الشهر من العام السابق، كما تزايد المبلغ الإجمالي للنفقات التي يتعين على الأسرة إنفاقها في الأشهر الستة الماضية بـ410 ليرات، وبنسبة 1.149 عن العام الماضي. عندما يتم تقييم مؤشر أسعار المواد الغذائية المحسوب عن طريق اتحاد النقابات العمالية التركية، ومؤشر المواد الغذائية المحسوب من قبل معهد الإحصاء التركي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق