يامرحب بالعيد.. كيف استعدت وزارة الزراعة لتوفير اللحوم للمواطنين؟

الأحد، 28 يوليه 2019 07:00 م
يامرحب بالعيد.. كيف استعدت وزارة الزراعة لتوفير اللحوم للمواطنين؟
لحوم

قبل أسبوعين على عيد الأضحي المبارك، بدأت معظم وزارات الحكومة الاستعداد بالدرجة القصوى لاستقباله، خاصة الوزارات الخدمية لتوفير متطلبات المواطنين، حيث تسابق وزارة الزراعة الزمن، لتجهيز 482 مجزر لحوم حكومي خاص، ومن ناحية أخرى لشن حملات بأسواق ومحلات الجزارة لضمان وصول غذاء آمن وصحي للمواطنين.

وأعلنت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين ومتابعة تنفيذ القوانين والقرارات المنظمة لعمليات تداول اللحوم الحمراء والبيضاء ومنتجاتها، مع الالتزام بالمواصفات القياسية المصرية لهذه المنتجات.

واستعدادًا لعيد الأضحى المبارك، أكدت الهيئة العامة للخدمات البيطرية على التنسيق مع إدارة مجازر اللحوم بالمديريات وفروعها داخل المحافظات لرفع حالة الاستعداد القصوى لتامين سلامة انتاج اللحوم بالأسواق، كما تم وضع خطة بتكثيف المرورعلى مجازر الحيوانات متابعة أعمالها على مستوى المحافظات، كما تقرر الغاء الراحات والإجازات أطباء المجازر والعاملين وتدعيمهم بأطباء من الإدارات المختلفة لمواجهة زيادة و كثافة المذبوحات فى الفترة ما قبل عيد الاضحي، وتوفير احتياجات المجازر من أدوات و مواد النظافة للحفاظ علي سلامة اللحوم، و توفير تأمين الأختام و المادة الملونة المستخدمة لختم المذبوحات.

 

وحول رقابة الأسواق، والحفاظ على الصحة العامة و سلامة اللحوم و البيئة، أكدت الهيئة العامة الخدمات البيطرية، أنه تم التنسيق بين المديرية و الجهات الأمنية لتأمين أعمال المجازر و تكثيف التواجد الأمنى، لتوفير و تيسير خدمة الذبح بالمجازر الحكومية للأهالى خلال أيام العيد منعاً للذبح خارج المجازر، و توعية المواطنين بأهمية الذبح داخل المجازر لضمان الكشف علي الأضحية قبل و بعد الذبح لضمان صلاحيتها و خلوها من الأمراض و حفاظاً على البيئة.

من جانبه قال عبد الحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، أنه تم  التنبية بضرورة التنسيق مع مباحث التموين و الصحة و الجهات المعنية الأخري لتشديد الرقابة علي منافذ عرض و بيع اللحوم بالمحافظات المختلفة، مناشدًا جميع المواطنين في هذه المناسبة الكريمة بضرورة ذبح أضحياتهم في المجازر القريبة من منازلهم بدلا من الذبح فى الشوارع وذلك منعا من تلوث البيئة وما يتبقى من دماء وأحشاء للذبائح التى تتناولها الحيوانات الضالة فتصبح مصدرًا للتلوث والأمراض وضرورة الأبلاغ عن أى مخالفات يتم رصدها فى الأسواق حرصا على صحتهم وسلامتهم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق