فتش عن ملايين الدولارات.. سر تراجع «أحمد حسن وزينب» عن اعتزال «اليوتيوب»

الثلاثاء، 13 أغسطس 2019 08:00 م
فتش عن ملايين الدولارات.. سر تراجع «أحمد حسن وزينب» عن اعتزال «اليوتيوب»
أحمد قنديل

آلاف الانتقادات وجهت لهما، تعليقات ومنشورات تتسم بهجوم لاذع من قبل رواد السوشيال ميديا انتقدت كل فعل يقدمانه خلال الفترة الأخيرة، وكذلك الكثير من الاتهامات يواجهاها، فلم يجدا مفرًا سوى إعلان الاعتزال غرضًا في الهروب والتنحي من الساحة، إلا أنه لم تمر سوى ساعات قليلة أعلن فيها الجميع بهجتهم بالقرار الذي اتخذاه، إلا إنهم قررا العودة مجددًا، مبررين تراجعهم بأنه من أجل الجماهير الغفيرة.

هكذا الحال الذي يعيشاه الزوجان صانعا مقاطع الفيديو أحمد وزينب، واللذان أثير حولهما الضجة مؤخرًا رجوعًا لمنشوراتهما ومقاطعهما التي حظيت بكثير من الانتقادات.

 

الزوجان المثيران للجدل عبر منصات التواصل الاجتماعي، لم تكن واقعة الهجوم على محتواهما هي الأولى من نوعها، فقد تعرضا مسبقًا لانتقادات كبيرة بسبب إسفاف المقاطع المرئية التي يقدمونها منذ خطبتهما واعتمادهما على فبركة الأحداث وافتعال الصراعات مع أصدقائهما من أجل تحقيق مكسب كبير، وكذلك قيام زينب بالتخلي عن الحجاب الشرعي عند زواجهما وغير ذلك من أمور، إلا أن الفترة الأخيرة وخاصةً بعد إنجابهما كانت مرحلة أكثر صخبًا، فبمجرد ظهور الطفلة في مقاطعهما اتهمها الرواد باستغلالهما الرضيعة من أجل تحقيق المكسب، وكذلك لاحقتهم بلاغات تطالب بعقابهم على فعلتهم وفقًا للقوانين، وهو ما رد عليه الزوجان بمنشور يتفاخرا فيه على الجمهور مؤكدين مكسبهم مبلغ 30 ألف دولار في الشهر.

الأمور لم تنتهي عند هذا الحد أبدًا، فردهم استفز آلاف الجماهير، ما زاد من حدةً الهجوم عليهم، وطرح مطالبات بضرورة حساب ذمتهم المالية والتزاماتهم الضريبية، ليقررا الاختفاء لفترة استمرت قرابة الأسبوع، ولكن لم تطول المدة حتى ظهر الثنائي بمقطع أكثر استفزازا يظهرا فيه في دبي أثناء قيامهما بالسباحة والزوجة ترتدي ملابس شبه عارية، فضلًا عن تعمد الزوج بمقارنة نزهة بنزهات المصريين واستفزازهم، وهو ما أثار سخطًا لدى رواد منصات التواصل الاجتماعي وتدشين دعوات بمقاطعتهم.

 

كل تلك الأمور دفعت أحمد حسن وزوجته زينب للظهور في مقطع فيديو وإعلان اعتزالهما صناعة المقطع، لكن سرعان ما تراجعا عن ذلك، مدعين أنهم سيستمران من أجل ذويهم ومحبيهم وجمهورهم.

001

ويرى مراقبون عبر منصات التواصل الاجتماعي، أن قرار الثنائي بالتراجع عن الاعتزال، يأتي بسبب الربح الذي يتقاضونه من منصات السوشيال ميديا شهريًا وكذلك ربحهم من الإعلانات الممولة والتي يحققونها نتيجة تحقيق متابعات بنسب كبيرة جدًا.

ووفقًا لأداة "سوشيال بليد" التحليلية لمنصات التواصل الاجتماعي، فإن القناة الرئيسية على موقع اليوتيوب فقط لأحمد حسن وزوجته زينب تحقق متوسط دخل شهري من 25 ألف دولار إلى 400 ألف دولار، وهو ما يوزاي بعملتنا المحلية 400 ألف إلى 6 مليون و400 ألف جنيه، وذلك يمثل دخل قناة واحدة دون التطرق لباقي منصات التواصل الاجتماعي.

وحسب تحليل "سوشيال بليد" لقناة اليوتيوب، فإن تلك القناة تحقق سنويًا ما بين 5 ملايين إلى 80 مليون جنيه.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م