عاصم عبد الماجد.. «غراب» الإرهابية

الثلاثاء، 13 أغسطس 2019 02:52 م
عاصم عبد الماجد.. «غراب» الإرهابية
عاصم عبد الماجد

مارس أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية كافة أشكال العنف والتحريض عليه أثناء وجودهم في مصر، ولم يكتفوا بذلك بل استمروا في التحريض على ارتكاب جرائم الإرهاب، والاعتداء على الشعب المصري بعد تمكنهم من الفرار خارج البلاد، إضافة إلى بث الفتن والشائعات في محاولة منهم لزعزعة الاستقرار والإضرار بأمن البلاد تنفيذا لأجندات خارجية يعملون لصالح مموليها.

ويعد عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، واحدا من أبرز العناصر الهاربة إلى الخارج، الذين ينفذون أجندات «الخراب» والإضرار بالأمن القومي للبلاد، والصادر بحقه عدة أحكام قضائية، يرصدها «صوت الأمة» في السطور التالية:


- الإعدام بـ «فض رابعة»
فى 8 سبتمبر من عام 2018 قضت الدائرة 28 إرهاب بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين فتحى الروينى وخالد حماد، بالإعدام شنقا لعاصم عبد الماجد، صفوت حجازى ومحمد البلتاجى وعصام العريان، وعبد الرحمن البر، وطارق الزمر، وعمر زكى، و68 من أصل 739 متهما  فى "فض اعتصام رابعة العدوية"، وقضت بأحكام ما بين السجن المؤبد، والمشدد لباقى المتهمين.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية "ميدان هشام بركات حاليا" وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع فى القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

- الإعدام بأحداث «مسجد الاستقامة»

وفى 30 أغسطس 2014 قضت قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، بالإعدام شنقا لعاصم عبد الماجد و5 آخرين فى قضية "أحداث شغب مسجد الاستقامة"، وقضت باحكام ما بين المؤبد لمحمد بديع والبتاجى و5 آخرين.

ووجهت النيابة للمتهمين تهم القتل العمد، والشروع في القتل، والانضمام إلى جماعة الغرض منها تكدير الأمن والسلم العام، والإضرار العمدي بالممتلكات العامة والخاصة، ومقاومة السلطات.

- أحداث البحر الأعظم
فى 15 سبتمبر 2014 قضت محكمة جنايات الجيزة، بالمؤبد، لمحمد بديع و14 من قيادات جماعة الإخوان فى القضية المعروفة إعلامياً بـ" أحداث البحر الأعظم".

كانت النيابة أسندت إلى المتهمين قيامهم بارتكاب جرائم عديدة، منها التجمهر والإرهاب والشروع فى القتل واستعراض القوة، وتشكيل عصابة مسلحة لمهاجمة المواطنين ومقاومة السلطات، وحيازة أسلحة نارية وذخائر غير مرخصة، فضلًا عن الانضمام إلى جماعة إرهابية.

أهم التهم

1ــ بث أخبار كاذبة والتحريض على العنف

وجه لـ"عبد الماجد" تهم التحريض على أحداث عنف التى وقعت برابعة العدوية والنهضة، وحدد القانون أن المحرض على الفعل يعاقب بنفس عقوبة مرتكبه، سواء كان التحريض سريًا أو علنيًا أو أيًا كانت الوسيلة التى استخدم بها، ولو لم يترتب على هذا التحريض أى أثر ومثله يعاقب الشريك بالاتفاق أو المساعدة بأى شكل كان المشدد.

2ــ ــ الانضمام لجماعة إرهابية

حال المتهم كحال المتهمين الهاربين للخارج، فالمتهم يواجه تهمة الانضمام لجماعة إرهابية والتى تصل فيها العقوبة للسجن المشدد كما جاء بالمادة 86 مكرر من قانون العقوبات المصرى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق