للهرب من المسئولية..

«الجزيرة كاذبة».. معلمة تفقد هاتف طالبة وتزعم تعرضها لـ«الضرب» من ضابط بالإسماعيلية

الأحد، 25 أغسطس 2019 05:17 م
«الجزيرة كاذبة».. معلمة تفقد هاتف طالبة وتزعم تعرضها لـ«الضرب» من ضابط بالإسماعيلية
أرشيفية
دينا الحسيني

كعادتها قناة الجزيرة لا تتوقف عن نشر الأكاذيب والوقائع المفبركة، دون تحري الدقة أو التأكد من مصداقية ما تبثة على شاشتها، روجت قناة الجزيرة لواقعة ملفقة إدعت فيها تعدي ضابط شرطة على معلمة أثناء مراقبتها على إحدى لجان الثانوية العام بالإسماعيلية لإجبارها على السماح بالغش.

إلا أن حقيقة الواقعة سجلتها مديرية أمن الإسماعيلية في البلاغ رقم 4940 لسنة 2019  الذي تقدمت به هدير السيد عبد الحميد مواليد 1997 طالبة بمدرسة أم الأبطال الثانوية ومقيمة بدائرة قسم ثان الإسماعيلية، وأبلغت بتضررها من معلمة وذلك لقيامها بالإستيلاء على هاتفها المحمول التي قامت بتسليمة لها قبل دخولها لأداء امتحانات الدور الثاني.

وأضافت الطالبة اكتشافها عدم وجود الهاتف عقب انتهاء الإمتحانات، وأنها توجهت لإدارة المدرسة صحبة والدها وشرطة النجدة بعد قيامها بتقديم بلاغ للنجده للحصول على بيانات المعلمة رفضت المدرسة الإدلاء لها بالبيانات.

كلف مدير أمن الإسماعيلية إدارة البحث الجنائي بإجراء التحريات حول الواقعة وملابساتها، وأثناء السير في التحريات، ورد إخطارا من مديرية أمن بورسعيد إلي مديرية أمن الإسماعيلية يفيد قيام المعلمة سها علي يوسف بتحرير محضرا بتعرضها للاعتداء على يد ضابط نظام بالإسماعيلية أثناء أداء عاملة وقيامها بالمراقبة على الامتحانات لرفضها السماح لإحدى الطالبات بالغش.

0f9378e3-405c-4cb2-9982-caab567fe60b

وتجري النيابة العامة التحقيقات في البلاغ للوصول لهاتف الطالبة والوقوف علي ملابسات إتهام المعلمة للضابط بالتعدي عليها، وسر تحريرها المحضر بنطاق مديرية أمن بورسعيد، رغم الوقعة التي إدعت حدوثها بنطاق مديرية أمن الإسماعيلية.

ويبقي السؤال الأهم كيف تواصلت المعلمة مع قناة الجزيرة ومدها بصور مزعومة تظهر فيها المعلمة علي سرير مستشفى لا توجد بها أي أثار ضرب أو إصابات لمحاولة نقل صورة غير حقيقية بأنها تعرضت للاعتداء، وهذا ما تقوم الجهات الأمنية بفحصة حاليا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق