من المسؤول؟.. 400 مليون جنيه ضاعت بعد توقف مشروع للصرف الصحي بمحافظة سوهاج

الأحد، 01 سبتمبر 2019 02:00 م
من المسؤول؟.. 400 مليون جنيه ضاعت بعد توقف مشروع للصرف الصحي بمحافظة سوهاج

من يحاسب مسئولي مياه الشرب والصرف الصحي في سوهاج بعد أن توقف مشروع الصرف الصحي بمركز دار السلام جنوب شرق المحافظة علي الرغم من انفاق 400 مليون جنيه عليه؟.. سؤال ليس له إجابة في ظل تهرب مسئولي المحافظة من المسئولية بعد توقف المشروع توقف فجاءة وبدون سابق إنذار في عام 2010 بعد أن تم تنفيذ حوالي 70% من الشبكات، حيث أكد أهالي مدينة دار السلام أن اللعنة طالت مشروع الصرف الصحي في منطقتهم ولا يعرفون الأسباب الرئيسية التي أدت إلى توقف المشروع الذي يخدم 250 ألف نسمة داخل 23 قرية تتبع 4 مجالس قروية.

وأشار الأهالي إلي أن الدولة خصصت 260 فدانا في المنطقة الصحراوية بنجوع مازن شرق بالجبل الشرقي لمشروع الصرف الصحي، وبعد أن أنفقت الدولة مبالغ كبيرة علي تنفيذ المشروع، توقف تماما في عام 2010 واضطر الأهالي إلى ردم بلاعات الصرف الصحي التي كانت تعيق حركة السير، علاوة علي سرقة أغطية بعض البلاعات.

وأضاف أن نقاط الربط في الشوارع أصبحت خطرا يهدد حياة تلاميذ المدارس، موضحا أن أهالي قريته يعتمدون على بيارات الصرف الصحي داخل منازلهم والتي دائما ما تمتلئ بمياه الصرف وأدت إلى تأثر المباني وتهالكها بسبب مياه الصرف، مؤكدا أن الأهالي يتكبدون خسائر كبيرة من جراء طلب سيارات الكسح لأن السيارة تحصل من المواطنين على مبلغ 1000 جنيه.

وأضاف الأهالي، إن مشروع الصرف الصحي بمدينتهم حلم طال انتظاره ولا يعرف متى يفرج المسئولون في الحكومة عن هذا المشروع الذي قارب على الانتهاء، مؤكدين أنهم تقدموا بعدد كبير من الشكاوى دون رد.

من ناحية أخري قال  مصدر بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بسوهاج أن نسبة التنفيذ في مشروع الصرف الصحي بدار السلام وصلت إلى 70% وتم تركيب جميع الخطوط وتوصيل نقاط الربط، ولم يتبق سوى محطات الرفع فى قرية مزاتة شرق، لافتا إلى أنه تم اعتماد 30 مليون جنيه في ميزانية العام الحالـي، لاستئناف العمل بالمشروع.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق