الخارجية اللبنانية تتحدث عن أحداث الجنوب: حجم الردود كان مدروسا ومتناسبا

الإثنين، 02 سبتمبر 2019 01:00 م
الخارجية اللبنانية تتحدث عن أحداث الجنوب: حجم الردود كان مدروسا ومتناسبا
وزير الخارجية اللبنانى جبران باسيل

أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، أن مستوى الردود بشأن التطورات التي شهدتها منطقة الجنوب اللبناني أمس، الأحد، جاء مدروسا ومتناسبا.
 
ونقلت وسائل الإعلام العربية، بيان وزارة الخارجية اللبنانية صدر في وقت سابق من يوم الإثنين، قالت فيه إن الوزير باسيل اطمأن من خلال اتصالات دولية مكثفة أجراها على خلفية التطورات التي شهدتها منطقة الجنوب اللبناني أمس، إلى أن حجم الردود «كان مدروسا ومتناسبا».
 
وفي وقت سابق من يوم الأحد، نفذ حزب الله قد عملية عسكرية أسفرت عن تدمير مدرعة إسرائيلية عند طريق مستوطنة «أفيفيم» الإسرائيلية الحدودية، وذلك ردا على الاعتداء الذي نفذته إسرائيل على ضاحية بيروت الجنوبية باستخدام طائرتين من دون طيار قبل نحو أسبوع، إلى جانب مقتل اثنين من عناصر الحزب في سوريا جراء غارة جوية إسرائيلية.
 
ورد الجيش الإسرائيلي بشن هجوم مضاد ومكثف بالمدفعية على بلدات في الجنوب اللبناني، على نحو أدى إلى اندلاع حرائق كبيرة في عدد من المناطق الزراعية في نطاق قرى مدينة بنت جبيل بمحافظة النبطية جنوبي البلاد.
 
وأشارت الخارجية اللبنانية، أن الوزير أبدى ارتياحه إلى استعادة المعادلة التي تحمي لبنان منذ العام 2006، لافتة إلى أن من بين الاتصالات الدولية التي أجراها وزير الخارجية جبران باسيل، اتصال مع نظيره الألماني هايكو ماس، وأنه سبقتها اتصالات أخرى أجراها باسيل للجم التصعيد في الجنوب اللبناني، وتحذير إسرائيل من مغبة التمادي ومحاولة تغيير «قواعد الاشتباك» وخرق قرار مجلس الأمن رقم 1701 (الصادر في أعقاب العدوان الإسرائيلي عام 2006).
 
في غضون ذلك، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية اللبنانية، قوله إن المقصود بأن حجم الردود كان مدروسا ومتناسبا، ما عبر عنه المسؤولون الدوليون لوزير الخارجية جبران باسيل خلال الاتصالات التي أجراها معهم، من ارتياح لعدم بلوغ الأمور مستوى كبيرا من التدهور والتصعيد، وأن الأوضاع مضبوطة وتحت السيطرة، وعدم وقوع ردود وردود أفعال مضادة مبالغ في قوتها خلال أحداث الأمس.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق