لم تعد هناك عقبات أمام كريستالينا جورجييفا.. النقد الدولي يعدل قوانينه

الجمعة، 06 سبتمبر 2019 02:00 م
لم تعد هناك عقبات أمام كريستالينا جورجييفا.. النقد الدولي يعدل قوانينه
جورجيفا

منذ العام 1951، كان القانون العام لصندوق النقد الدولي يحظر تعيين مرشح يبلغ الـ65 من العمر أو أكثر في منصب المدير العام، كما أنه لم يكن يسمح لشاغل الوظيفة بأن يؤدّي عمله بعد عمر السبعين، الأمر الذي دفع صندوق النقد الدولي، للموافقة على إصلاح قوانينه بهدف إلغاء الحد العمري المفروض لمنصب المدير العام، ليزيل بذلك العقبة الأخيرة أمام تعيين البلغارية كريستالينا جورجييفا لتحل مكان كريستين لاغارد.
 
يقول بيان النقد الدولي، إنّ تعديل القانون العام المعتمد من مجلس المحافظين والذي يدخل فورًا حيّز التنفيذ، يجعل شروط تعيين المدير العام متوافقةً مع تلك المطبّقة على أعضاء مجلس الإدارة، وعلى رئيس مجموعة البنك الدولي الذين لا يخضعون لأيّ حدٍّ عمريّ، وهذا الإصلاح الذي تم تبنيه عشية إغلاق باب الترشيحات، سيتيح خصوصا قبول ترشيح جورجيفا التي بلغت الـ66 في 13 أغسطس».
 
وفي 2 أغسطس، اختارت حكومات الاتّحاد الأوروبي جورجييفا مرشحة لرئاسة صندوق النقد الدولي، عقب تصويت كشف النقاب عن انقساماتٍ بين الدول الأعضاء. وبعد يوم طويل من التّصويت والمفاوضات، فازت المحافظة جورجييفا في الجولة الثانية من التصويت ضدّ خصمها الاشتراكي الديمقراطي الهولندي يورن ديسلبلوم.
 
ونالت بلغاريا مدعومة من فرنسا دعمَ 56 % من الدّول التي تمثل 57 % من سكّان الاتحاد الأوروبي، بمواجهة ديسلبلوم الذي حصل على دعم 44 % من البلدان التي تمثل 43 % من السكان.
 

وتمتلك كريستالينا علاقات ممتازة بمصر، وعلاقات قوية بوزيرة الاستثمار والتعاون الدولى محافظ مصر لدى البنك الدولى، وكذلك بالمحافظ المناوب السفير راجى الأتربى، فيما تربطها علاقة قوية أيضا بالنائب الأول لرئيس البنك الدولى الدكتور محمود محيى الدين.

وتوصف البلغاريّة كريستالينا جورجيفا التى اختارها الاتحاد الأوروبى  لتكون مرشحة لإدارة صندوق الدولى، بأنّها متخصصة بمجالات متعددة، وكان اسمها حاضرًا دومًا لتولى أرفع الوظائف الدولية.

وتمتلك الرئيسة التنفيذية للبنك الدولى، تجربة متنية فى شؤون المالية الدولية. وهى تستفيد أيضًا من كونها امرأة تنتمى لإحدى دول أوروبا الشرقية.

وتمتلك كريستالينا علاقات قوية بمصر فهى من أكثر الداعمين للقاهرة والمشيدين بالبرنامج الاقتصادى الناجح حيث لاحظت ذلك بنفسى خلال لقاء جمعنى بها مع الدكتور محمود محيى الدين النائب الأول لرئيس البنك الدولى فى شهر إبريل الماضى فى واشنطن على هامش ندوة حول مكافحة الفقر.

قالت كريستالينا وقتها، إن نسبة الفقر فى قارة أفريقيا تتراوح من 25% إلى 30%، وهو أمر يتطلب العمل لخفض تلك النسبة بشكل كبير، لافتة أنه سيتم توجيه 75 مليار دولار استثمارات فى البنية التحتية من البنك لصالح قارة افريقيا خلال الثلاث سنوات القادمة، ولاسيما أن البنك فى افضل حالاته المالية بعد زيادة رأس المال بنسبة 50% العام الماضى.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق