آخرهم ترك فوطة في بطن سيدة.. متى تنتهي كوارث الأطباء أثناء عمليات الجراحة؟

الجمعة، 06 سبتمبر 2019 10:00 م
آخرهم ترك فوطة في بطن سيدة.. متى تنتهي كوارث الأطباء أثناء عمليات الجراحة؟
إجراء عملية - أرشيفية

 
 
لازال بعض الأطباء مصرين على تشويه الصورة العامة للبيت الطبي في مصر، بسبب ما يرتكبونه من كوارث قد تتسبب في وفاة بعض المرضى، وإصابة الباقين بأمراض تكلفهم مئات الآلاف من الجنيهات، كتلك الأسرة البسيطة التي تسكن بقرية شميس مركز الحسينية محافظة الشرقية، بعد أن ترك طبيب نساء وتوليد ببطن زوجة تبلغ من العمر 25 عاماً، بعد إجراء عملية ولادة قيصرية لها وترك الفوطة ببطنها لتظل بالأمعاء لمدة شهرين، إلى أن تم اكتشافها واستخراجها واستئصال جزء كبير من الأمعاء الدقيقة معها.
 
تقول آية، إن طبيب النساء والتوليد حدد موعد الولادة، وخضعت لعملية ولادة قيصرية في 1 يوليو من العام الجاري، وبعد الولادة بساعات قليلة شعرت بآلام شديدة ببطنها لم تستطع تحملها، واصطحبها زوجها الى الطبيب بعيادته للاطمئنان  لأن بطنى ظلت بارزة وكأننى لم أضع .
 
وأضافت، قائلة: «ترددت على عيادته عددا من المرات دون جدوى تذكر وهو يعطيني أدوية مسكنة ومضادات حيوية ولكن الأدوية جميعها لم تخفف عنى الآلم ولما يأسنا من الشفاء على يد الطبيب اصطحبني زوجي إلى عدد كبير من الأطباء دون الوصول إلى نتائج، بعد مرور شهرين من الآلم ومراجعة عدد كبير جدا من الـطباء نصحنا أحد المعارف بالذهاب لمستشفى جامعة قناة السويس الخاصة  وهناك اكتشف الأطباء وجود جسم غريب ببطني وقاموا بإجراء عملية جراحية لتكون المفاجأة وجود فوطة ببطنى وتم استخراجها واستئصال جزء كبير من الأمعاء الدقيقة».
 
وزوجها قال: «خطأ الطبيب كلفنا أكثر من 200 ألف جنيه كاد أن يودي بحياة زوجتى، مضيفا أن الطبيب تقاضى أجر عملية الولادة القيصرية  6 آلاف جنيه وغادر العيادة إلى منزله بقرية أبو شميس، مضيفا: ظلت زوجتي تتألم وذهبت له دون جدوى وقام أحد الأطباء بتحويل زوجتى الى مستشفى الحسينية بتشخيص حمة تيفود وأكد الاطباء بالمستشفى عدم وجود حمى، وفي شهر أغسطس ذهبت الى طبيب بالحسينية فنصحنى الذهاب إلى مستشفى الجامعة بالمنصورة  وتم دخولى قسم الباطنة ولم يتوصل لسبب الآلم وانتقلت لعدد من المستشفيات الخاصة دون أي جدوى تذكر واستقر بي الحال بالإسماعيلية ليكتشف طبيب الأشعة أن بطن زوجتى به جسم غريب ونصحنى بدخول مستشفى جامعة قناة السويس التخصصى  وطلب منى الطبيب المعالج طلب مني أن أوقع له على إقرار لانه سيتم عملية استكشاف مكان الجسم الغريب وهذه عملية خطيرة جدا».
 
 
تم تحرير محضر حمل رقم 1438 جنح الإسماعيلية وتقديم كل التقارير الطبية التى تثبت خطأ الطبيب .
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق