اعتادوا الضرب على «القفا».. ما هو تاريخ الإخوان في الخارج؟

الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 12:00 م
اعتادوا الضرب على «القفا».. ما هو تاريخ الإخوان في الخارج؟
الاخوان
أمل غريب

أعتاد أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، على العيش في الإهانة واستساغوا شعور الذل والمهانة، معتبرينه إحدى فرائض الجماعة، وهو ما تجلى بعد واقعة تعرض الإعلامي الإخواني «بهجت صابر» للضرب على «القفا»، من قبل أحد المواطنين، أثناء تقديمه لحلقة تحريضية ضد مصر، من داخل إحدى شوارع الولايات المتحدة الأمريكية، للتحريض ضد مصر، عبر خدمة «فيديو البث المباشر» على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مما أجبره على قطع برنامجه على الفور، فكانت الحلقة مثيرة وحظيت باهتمام بالغ لدى المشاهدين، وأعادت إلى الأذهان وقائع ضرب أعضاء وقيادات الجماعة الإرهابية في الخارج، لتؤكد أنهم أصبحوا «إخوان مكروهين».

 

من أبرز وقائع الضرب التي تعرضت لها أعضاء الجماعة الإرهابية، كانت لنجل القيادية الإخوانية عزة الجرف، «أشرف بدر»، الهارب في تركيا، إذ روى عبر حسابه الشخصي على فيسبوك، بأنه تعرض لضرب مبرح وعنيف على يد مواطن تركي، داخل إحدى وسائل المواصلات العامة، في إسطنبول دون أن يكون قد قام بأي فعل أو لأي سبب.

وكتب أشرف بدر محمد بدر، نجل القياديان الإخوانيان، قائلا: «أثناء توجهي إلى منزلي بصحبة شقيقي، فوجئت بمواطن تركي يلكمني في وجهي دون اعتراض من أحد، مش كل الأتراك محترمين وطيبين يا جماعة.. في أتراك معدوش على تربية ولا عندهم أدب ولا دين والبهايم والحيوانات أنضف منهم».

اشرف بدر نجل عزة الجرف
اشرف بدر نجل عزة الجرف

 

طرد الإخوان من الأمم المتحدة

منذ ما يقرب من عامين، لقي وفدا إخوانيا، معاملة سيئة من جانب أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، انتهت بتعرض الوفد للطرد، بعدما حاولوا حضور اجتماع مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جينيف، فكان الموقف مهينا لهم أمام المسؤلين الدولين، وفشلوا في التحريض ضد مصر.

 

عمرو واكد وخالد ابو النجا
عمرو واكد وخالد ابو النجا

 

طرد عمرو واكد وخالد أبو النجا

حاول خالد أبو النجا وعمرو واكد، الفنانان المصريان، حضور إحدى اجتماعات الأمم المتحدة، لعرض ملف وهمي عن حقوق الإنسان في مصر، إلا أن طلبهم قوبل بالرفض من جانب المسؤلين الأمميين، وخرجوا بشكل مهين من مقر الأمم المتحدة في جينيف.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق