بعد زيادة الانتاج وكثرة المعروض.. توقعات بهبوط 3 جنيه في سعر الأرز خلال الموسم الجديد

الإثنين، 09 سبتمبر 2019 09:01 م
بعد زيادة الانتاج وكثرة المعروض.. توقعات بهبوط 3 جنيه في سعر الأرز خلال الموسم الجديد
الأرز
أمل غريب

يشهد الموسم الجديد لمحصول الأرز، انخفاضا ملحوظا في الأسعار، الذي سيبدأ في أكتوبر المقبل، بعدما أكد منتجو الحبوب أن هناك زيادة كبيرة في الإنتاجية قياسا بالعام الماضي.

 

وكشف منتجو الحبوب، أن هناك فائض كبير في مخزون الأرز، داخل المخازن، تخطى المليون طن، مما كان سببا قويا في هبوط سعر الأرز داخل الأسواق.

 

وفي هذا السياق، أوضح طارق حسانين، رئيس غرفة الحبوب باتحاد الصناعات، أن مصانع الأرز عرضت على وزارة التموين والتجارة الداخلية، الأرز حاليا بسعر 6 جنيهات للكيلو، مشيرا إلى أن زيادة الإنتاجية، كانت وراء انخفاض السعر.

 

وأكد رئيس غرفة الحبوب باتحاد الصناعات، أن وزارة التموين ستجري مناقصة عامة لشراء أفضل الأنواع وأحسنها جودة وبأقل الأسعار، متوقعا هبوطا في الأسعار بسبب زيادة المعروض خلال الموسم الجديد، الذي يصاحبه في نفس الوقت غلق باب تصدير الأرز، مما يتيح الفرصة أمام تراجع الأسعار بنسبة بلغت 30%، مشيرا إلى أنه ليس مطروحا في الوقت الحالي فتح باب التصدير مرة أخرى، خلال هذه الفترة على الأقل، حتى وإن كان بكميات محدودة، إذ أن فتحه مرة أخرى سيتيح المجال لعمليات التهريب.

 

في نفس السياق، كشف مجدي الوليلي، رئيس لجنة التصدير بغرفة صناعة الحبوب في اتحاد الصناعات، عن وجود ارتفاع كبير في إنتاج الأرز لموسم 2019-2020، مسجلا 5 ملايين طن أرز، مقابل 3 ملايين العام الماضي، بفارق عجز بلغ 500 ألف طن، تم سداده من خلال الاستيراد، مشيرا إلى أن ارتفاع المساحة المنزرعة بالأرز هذا العام، سواء كانت رسمية أو غير رسمية، سجلت 2 مليون فدان، بغير المصرح بها رسميا من الحكومة والتي تبلغ 1.1 مليون فدان فقط، إلا أن ارتفاع سعر الأرز العام الماضي، أغرى المزارعين للاتجاه إلى التوسع في زراعة الأرز بشكل رسمي، حيث إنتاجية الفدان الواحد تبلغ 3.5 طن، وهو جعل إنتاجية الأرز الشعير يسجل حوالي 7 ملايين طن، وتراجع سعره قرابة 30 % ليهبط من 7 آلاف جنيه إلى 3 و4 آلاف جنيه، وإذا تم إضافة باقي المحصول المخزن من العام الماضي، بعدما تم استيراد 900 ألف طن أرز من الصين والفلبين والهند، في الوقت الذي كان لا يحتاج فيه السوق أكثر من استيراد 500 ألف طن فقط، مما يؤكد أن الإنتاج هذا العام سيحقق زيادة غير مسبوقة على الإطلاق، وقد تصل إلى 1.5 مليون طن عن احتياجات السوق.

 

وأكد الوليلي، أن تراجع أسعار الأرز هذا العام، من شأنه التأثير سلبا على الفلاح العاملين فى قطاع صناعة الأرز في المقام الأول، موضحا أن تراجع السعر حوالي 3 جنيهات، قد يعني للأسرة توفير 120 جنيه خلال العام، إلا أنه يضر المزارعين وأصحاب الصناعة والعمال.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق