هل ينهي القصف الجوي الروسي لريف اللاذقية الهدنة في «إدلب»؟

الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 05:00 م
هل ينهي القصف الجوي الروسي لريف اللاذقية الهدنة في «إدلب»؟
قصف جوى

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن طائرات حربية روسية، استهدفت بغارتين مواقع لفصائل في شمال غربي سوريا، بقصف جوي هو الأول على المنطقة منذ بدء وقف إطلاق النار فيها قبل 10 أيام.

ونقلت قناة الحرة الأمريكية، عن مدير المرصد رامي عبد الرحمن، قوله، إن القصف وقع في منطقة الكباني في ريف اللاذقية الشمالي الشرقى المحاذي لإدلب، مضيفا: «ليس واضحا ما إذا كان القصف يعنى انتهاء الهدنة السارية منذ نهاية أغسطس الماضي أو أنه سيبقى محدودا».

وبدأ سريان وقف لإطلاق النار في إدلب ومحيطها، الذي أعلنته موسكو ووافقت عليه دمشق أغسطس الماضي، حيث انسحبت بموجبه الطائرات الحربية عن الأجواء من دون توقف الخروقات. وتنتشر في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، فصائل مسلحة عدة بينها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) وحزب التركستاني.

نفت وزارة الدفاع الروسية، ما تردد حول قيام القوات الجوية الروسية، بشن غارات على منطقة خفض التصعيد بإدلب. وأكدت الدفاع الروسية فى بيان أوردته قناة (روسيا اليوم) الإخبارية، اليوم الثلاثاء، أن القوات الجوية الروسية والسورية لم تنفذ أى غارات منذ بدء نظام وقف إطلاق النار فى إدلب يوم 31 أغسطس الماضى.

وقد أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) نهاية الشهر الماضى، شن التحالف الدولى غارات على مواقع تنظيمات مرتبطة بالقاعدة فى شمال إدلب أسفرت عن وقوع عشرات القتلى بينهم قياديون. وأكد البنتاجون فى بيان، أن العملية «استهدفت قادة تنظيم القاعدة فى سوريا، المسئولين عن هجمات تهدد المواطنين الأمريكيين وشركاءنا والمدنيين الأبرياء».

وانتقدت روسيا الضربة الجوية التى نفذها الجيش الأمريكى فى منطقة وقف التصعيد فى إدلب، دون إبلاغ الجانبين الروسى والتركى بها، وقالت إنها عرضت نظام وقف إطلاق النار هناك للخطر.

على صعيد آخر، أعلن مركز المصالحة الروسى بين الأطراف المتحاربة، ورصد تحركات اللاجئين السوريين، أن 1347 لاجئا سوريا عادوا خلال الـ 24 ساعة الماضية إلى الأراضى السورية، بينهم 355 لاجئا (107 نساء و181 طفلاً) عادوا من لبنان، عن طريق معبرى «جديدة يابوس» و«تلكلخ»، و992 لاجئا (298 امرأة و506 أطفال) عادوا من الأردن عبر معبر «نصيب».

وذكر بيان للمركز الروسي، في وقت سابق من يوم الثلاثاء، أن 16 نازحا عادوا أيضا خلال 24 ساعة إلى أماكن إقامتهم الدائمة داخل سوريا. وأضاف البيان، أن الوحدات الفرعية لسلاح المهندسيين السورى قام خلال 24 ساعة، بتطهير أراضي مساحة 2.3 هكتار من الألغام، حيث تم اكتشاف وتدمير 35 عبوة قابلة للانفجار.

وأشار البيان، إلى تعمير 5 منازل ومحطة فرعية للطاقة الكهربائية وروضة أطفال ومخبز خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق