لماذا ينوي رئيس الوزراء الجزائري تقديم استقالته؟

الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 08:00 م
لماذا ينوي رئيس الوزراء الجزائري تقديم استقالته؟
رئيس الجزائر المؤقت

كشف مصدران كبيران، أن رئيس الوزراء الجزائري نور الدين بدوي سيستقيل قريبا لتسهيل إجراء انتخابات هذا العام، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.

ويرى الجيش في الانتخابات السبيل الوحيد لإنهاء أزمة الاحتجاجات التي بدأت قبل شهور. ورحيل بدوي مطلب أساسي للمحتجين الذين أجبروا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على الاستقالة في أبريل ويرفضون إجراء انتخابات جديدة لحين حدوث تغيير جذري في هيكل السلطة.
على صعيد آخر، صادق مجلس الوزراء الجزائرى برئاسة الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، على مشروعين تمهيديين يتعلق الأول بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات والآخر بالقانون المعدل والمتمم للقانون المتعلق بنظام الانتخابات.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن بن صالح تأكيده إثر المصادقة على المشروعين التمهيديين أنه ينبغى أن تتجند السلطات العمومية وكافة الفاعلين فى الساحة الوطنية الجزائرية من أجل تنظيم الانتخابات الرئاسية فى الوقت المطلوب، على أن تعطى الأولوية القصوى للقيام دون تأخير بتنصيب الهيئة الوطنية الـمستقلة للانتخابات، إثر المصادقة على الـمشروعين التمهيديين للقانونين من قبل البرلمان الجزائرى بغرفتيه.

ويهدف المشروعان المصادق عليهما إلى إنشاء سلطة وطنية مستقلة للانتخابات، وتوفير كل الضمانات الكفيلة بجعل النظام الانتخابى يستجيب لكل متطلبات الحياد والشرعية والشفافية.

وفي وقت سابق، دعا الرئيس الجزائرى المؤقت عبد القادر بن صالح إلى إجراء المشاورات اللازمة لتشكيل وتنصيب سلطة مستقلة للانتخابات فى الجزائر.

وذكرت الرئاسة الجزائرية - فى بيان نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، أن عبدالقادر بن صالح أعرب، إثر تسلمه التقرير النهائى للهيئة الوطنية للوساطة والحوار التى باشرته مع الأحزاب السياسية وممثلى المجتمع المدنى والشخصيات الوطنية فى البلاد والحراك الشعبي، عن ارتياحه لمناخ الحرية والشفافية اللذيْن طبعا مسار الحوار.
 
وأكد الرئيس الجزائرى المؤقت، أن الدولة أوفت بالتزامها بعدم التدخل فى هذا المسار، مشيرا إلى أن عملية الحوار، التى سمحت بإشراك مختلف أطياف المجتمع؛ أفضت إلى تقارب واسع فى وجهات النظر حول ضرورة الذهاب إلى انتخابات رئاسية فى أقرب وقت.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق