«ضربة حظ».. أغرب مواقف تحويل الأموال بين الحسابات البنكية بالخطأ

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 08:00 م
«ضربة حظ».. أغرب مواقف تحويل الأموال بين الحسابات البنكية بالخطأ

قد تتفاجئ بوجود أموالا طائلة قد وضعت في حسابك البنكي، وهي من الأمور التي قد تحدث بالصدفة، نتيجة خطأ بإحدى عمليات التحويلات البنكية، أو عمليات الإيداع بالحسابات، وبالتالي فإنك قد تكون معرضا لأن تصبح مليونير بالصدفة.

بالفعل قد تكررت مثل تلك الوقائع التي قلبت حياة أصحابها رأسا على عقب، بعدا فوجئوا بوجود أموالا مجهولة المصدر بحساباتهم البنكية، وفي السطور التالية يرصد «صوت الأمة» أبرز تلك الوقائع، وكيفية التصرف خلالها حتى يتم إعادة الأموال إلى مصدرها الصحيح.

أغرب هذه المواقف ما وقع مؤخرا فى الولايات المتحدة، حيث اكتشف زوجان وجود ثروة ضخمة على فى الحساب البنكى، حيث وجدا فجأة 120 ألف دولار مودعة بحسابهم، لكن الأمر تحول لاحقا إلى مأساة حقيقية، حيث إن الزوجين لم يعيدا الأموال إلى البنك، وعلى الفور تصرفا فى الأموال التى حصلوا عليها بالخطأ.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة إلى شهر مايو الماضى، حيث اكتشف الزوج الأمريكى أن بنك حول مبلغ 120 ألف دولار بالخطأ فى حساب الزوجين، ولم يسألا من أين هذه الأموال وبشكل سريع بدأ الزوجان فى إنفاق هذا المبلغ الكبير وسداد الديون الخاصة بهم وشراء سيارة جديدة، بل وصل الأمر إلى إنفاق مبلغ يصل إلى 15 ألف دولار، على أصدقائهم.

وعقب الانتهاء من إنفاق الأموال اكتشف البنك هذا الخطأ، وطالب الزوج وزوجته بإعادة هذا المبلغ، وعقب محاولة فاشلة للهروب، تمكنت الشرطة فى النهاية من القبض على الرجل وزوجته، حيث تم توجيه الاتهام لهما بالسرقة.

ولم تتوقف أخطاء تحويل الأموال بالخطأ عند هذا الموقف، حيث اكتشف رجل أعمال أمريكى خلال مراجعة حسابه البنكى أنه يوجد به أكثر من مليونى دولار، وعلى الفور فكر هذا الرجل فى كيفية التصرف فى هذه الأموال، عن طريق سحبها من البنك ومن ثم تحويلها إلى خارج البلاد، ولكنه كان يعلم أن هذا المبلغ الكبير يحتاج إلى يوم أو يومين من أجل سحب الأموال وتحويلها، فضلا عن أنه سوف يواجه تهمة السرقة أيضا، لذلك قرر التواصل مع إدارة البنك.

وفى ألمانيا وقع مثل هذا الخطأ، حيث أكتشف أحد المواطنين أنه قد حصل على 400 مليون دولار، وقال صاحب الموقف أليسون: «ذهبت إلى البنك واستقبلنى المدير وهو يبتسم، حتى قلت له إننى أريد إغلاق حسابنا»، حيث سأله إذا كانت لديه مشكلة ما تسببت فى اتخاذ هذا القرار، لكى يخبره أليسون أن كل شىء على ما يرام، لكنه كان يشعر بالقلق إزاء وجود الكثير من الأموال فى فرع صغير واحد. حيث يقول: «فى البداية هدأ مدير البنك، ثم اخبرته أنها نكتة بسبب حصولى على 400 مليون دولار بالخطأ».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق