«النواب» يرفع سيفه.. الزواج المبكر والتسرب من التعليم أولوية برلمانية

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 03:00 م
«النواب» يرفع سيفه.. الزواج المبكر والتسرب من التعليم أولوية برلمانية
مجلس النواب

طالبت لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، بضرورة تفعيل العقوبات المقررة فى القوانين القائمة بشأن جرائم التهرب من التعليم والزواج المبكر وما يترتب عليهما من أضرار، وذلك فى إطار آليات مواجهة مشكلة الزيادة السكانية.

وقال الدكتور سامى المشد، أمين سر لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إن انتشار الزواج المبكر خاصة فى الأرياف مشكلة كبيرة تحتاج لمواجهة حاسمة، كذلك مشكلة التسرب من التعليم، فكل ذلك يشجع على الزواج المبكر، وبالتالى يؤثر بالسلب على قضية الزيادة السكانية.

وأشار إلى أهمية دور التعليم والمؤسسات الدينية فى توعية الشباب بمخاطر الزيادة السكانية وأضرارها، مؤكدًا ضرورة أن يكون هناك اهتمام بوضع مناهج تعليمية تثقيفية فى مختلف مراحل التعليم عن خطورة الزيادة السكانية وسلبيات الزواج المبكر.

ولفت أمين سر لجنة الشئون الصحية، إلى أن اللجنة ستواصل فى دور الانعقاد المقبل، مناقشة رؤية وزارة الصحة والسكان بشأن استراتجية الوزارة عن التعداد السكانى المتزايد، وطالب بضرورة تنفيذ توصيات اللجنة فى هذا الصدد.

من جانبه، قال الدكتور عبد المنعم شهاب، وكيل لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، إن اللجنة ستواصل متابعة ومناقشة قضية الزيادة السكانية وخطورتها على المجتمع، وستعقد جلسات استماع لممثلى الحكومة والجهات المعنية خلال دور الانعقاد المقبل، لمعرفة آخر الإجراءات المتخذة من الوزارات والمجتمع المدنى والجهات الأخرى، للتصدى لقضية الزيادة السكانية وأخطارها.

وأضاف «شهاب»، أن لجنة الشئون الصحية بالبرلمان أوصت فى وقت سابق بتطبيق العقوبات المقررة فى القوانين القائمة بشأن جرائم التهرب من التعليم والزواج المبكر، وإعداد تقارير دورية تعكس الواقع عن الزيادة السكانية ومعدل الزيادة سنويًا، وأن يتم تخصيص خطبة جمعة دورية تتناول التوعية بأهمية دور الأسرة فى المجتمع ومخاطر الزيادة السكانية، وأهمية إصدار تشريع «المعالم للسكان والتنمية»، وأهمية تدريس منهج عن الثقافة السكانية فى مختلف مراحل التعليم.

وذكر وكيل لجنة الصحة، أنه يجب إصدار تقارير دورية عن معدلات الزيادة السكانية، ومدى إقبال المواطنين وتفاعلهم مع حملات الحد من الزيادة السكانية وضرورة تنظيم الأسرة، ولابد من توفير كل الأجهزة والأدوات اللازمة فى المستشفيات والوحدات الصحية بخصوص تنظيم الأسرة.

بدورها، شددت النائبة مايسة عطوة، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، على ضرورة الاهتمام بتوعية طلاب المدارس والجامعات فى مراحل التعليم المختلفة بمخاطر وأضرار الزيادة السكانية، وتكثيف حملات التوعية فى الإعلام بكافة أشكاله، وفى المؤسسات الدينية من خلال دار الإفتاء والأزهر والأوقاف والكنيسة، لتوعية المواطنين وخاصة الشباب بأهمية وضرورة تنظيم الأسرة، وكذلك من خلال وزارات الشباب والرياضة والتضامن الاجتماعى التربية والتعليم والتعليم العالى، والمجتمع المدنى.

ولفتت «عطوة» إلى أهمية زيادة الميزانية المالية المخصصة لتمويل برامج وحملات مواجهة الزيادة السكانية والتوعية بمخاطرها، وحث المواطنين على المشاركة فى تنظيم الأسرة والتوعية بالصحة الإنجابية.

من جانبه، دعا النائب شكرى الجندى، عضو لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، إلى ضرورة توعية الشباب فى المدارس بخطورة وأضرار الزواج المبكر، وتعريف المواطنين بأضرار وعقوبات «زواج القاصرات»، والتوعية بعدم التسرب من التعليم.

وأوضح «الجندى»، أن قضية الزيادة السكانية خطيرة على المجتمع، وتؤثر بالسلب على حقوق المواطنين وعلى عملية التنمية، ومواجهتها مسئولية تضامنية بين كل مؤسسات الدولة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق