الاحتلال يواصل جرائمه ضد الفلسطينين: اعتقال 14 من الضفة الغربية

الإثنين، 16 سبتمبر 2019 05:00 م
الاحتلال يواصل جرائمه ضد الفلسطينين: اعتقال 14 من الضفة الغربية
قوات الاحتلال

 
واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، جرائمها ضد المواطنيين الفلسطينين، بعدما اعتقلت 14 فلسطينيا من الضفة الغربية.
 
ففي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، سبعة مواطنين خلال عمليات دهم وتفتيش نفذتها في مواقع مختلفة من المحافظة، بينهم أمين سر حركة «فتح» بمخيم الفوار، ونائب رئيس مجلس بلدي بيت كاحل ونجله.
 
وأفادت مصادر أمنية فلسطينية، بأن قوان الاحتلال اعتقلت أربعة مواطنين من نابلس، ومواطنين اثنين من كل من رام الله وقلقيلية وطولكرم، وشابا واحدا من كل من سلفيت وبيت لحم بعد أن داهمت منازلهم.
 
في سياق آخر، أعطب مستوطنون إطارات إحدى السيارات التي يملكها شخص فلسطيني، كما خطوا شعارات عنصرية في قرية دوما جنوب نابلس.
وقال مسئول ملف الاستيطان في شمال الضفة، غسان دغلس، إن السيارة والمنزل الذي خط المستوطنون الشعارات العنصرية على جدرانه يعودان للمواطن مراد أحمد دوابشة.
 
يذكر أن الأمن الإسرائيلي كان قد أقر بمعطيات مقلقة حول تصاعد عمليات «الإرهاب اليهودي» خلال العام المنصرم بزيادة مضطردة بلغت 30% عن العام الذي سبقه.
 
من ناحية أخرى، أعربت فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة عن قلق عميق إزاء إعلان إسرائيل عن إمكانية ضم مناطق في الضفة الغربية، وخاصة وادي الأردن والساحل الشمالي للبحر الميت. وقالت الدول الأوروبية الخمس فى بيان مشترك، يوم الأحد، إنه إذا تم تنفيذه هذا الإعلان فسوف يشكل انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي.
 
وأكدت الدول الخمس مواصلة مطالبة جميع الأطراف بالامتناع عن اتخاذ تدابير مخالفة للقانون الدولي من شأنها تعريض قابلية حل الدولتين للخطر على أساس حدود عام 1967، وتجعل من الصعب تحقيقه سلام عادل ودائم. كما شددت الدول الأوروبية على التزامها بحق إسرائيل في الأمن، وأعربت عن إدانة شديدة للهجمات الأخيرة ضد إسرائيل من غزة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق