تفاصيل مقتل سيدة بـ«حبل غسيل» على يد ابنتها بسبب «العشق الممنوع»

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019 06:00 ص
تفاصيل مقتل سيدة بـ«حبل غسيل» على يد ابنتها بسبب «العشق الممنوع»
إبراهيم الديب

كلمات معسولة ترددها الفتاة مع شاب في الهاتف، مع بسمة عريضة تعتلي وجهها، كانت كفيلة بأن تفجر مشاعر الخوف والريبة في نفس «شيرين»، ربة المنزل ذات الأربعين عاما على نجلتها، لتبدأ وصلة النهر والتعنيف خوفا عليها من مصير مجهول، بعدما تسلل إلى مسامعها حديثها مع عشيقها في الهاتف.

ظلت «شيرين» طوال الـ 17 عاما، عمر نجلتها «ندى» تحلم بذلك اليوم الذي تزفها فيه إلى منزل زوجها، ولم يكن في مخيلتها أبدا أن تزفها صغيرتها إلى الآخرة، بعد أن قررت الانتقام منها لمحاولتها الوقوف في طريق طوفان «العشق الممنوع» الذي تعيش به، مع شاب من قريتها بمحافظة القليوبية.

سيطر الشيطان على تفكير الفتاة، وبدأت التخطيط للتخلص من والدتها حتى لايفتضح أمر علاقتها العاطفية بين أسرتها، وادعت سقوطها مغشية عليها حتى تخفى جريمتها البشعة، إلا أنه تم القبض عليها، لتسرد تفاصيل جريمتها.

 

الابنه قاتله والدها بالقليوبية (1)
 
الابنه قاتله والدها بالقليوبية

«مكنش قصدى أموتها، مش عارفة ارتكبت ده ازاي، والدتى كانت دايما حنونة معي، وتخشى على من أى شيء».. بهذه العبارات بكت الابنة خلال اعترافاتها بجريمتها ضد والدتها، مشيرة إلى أن الشيطان أغواها لقتل والدتها، متابعة: «كنت أتحدث فى الهاتف المحمول مع شاب تربطنى به علاقة عاطفية، دخلت على والدتى وقامت بنهرى ومعاتبتى لمعرفة شاب، وأنه يجب على الاهتمام بدراستى، وان أقلع عن تلك العلاقة حتى لا تسبب لى سمعة سيئة».

وأكملت المتهمة: «والدتى قامت بتهديدى بأنها ستعلم والدى بتلك العلاقة، وعندما قالت ذلك دب الخوف بقلبي، ولعب الشيطان بعقلى بأن أتخلص منها حتى لا تفضحنى أمام والدى، فقمت بجلب قطعة قماش وحبل غسيل وجئت من خلفها وعقدت حبل الغسيل على رقبتها وخنقتها به وبقطعة القماش، ثم بدأت أصرخ حتى جاء الجيران وجدوها ساقطة مغشية عليها، حتى لا أحد يكشف جريمتى»، ورددت المتهمة أنها نادمة على ما فعلت وأنها تريد عودة والدتها للحياة لتسامحها.

وأفاد مصدر أمنى أن مفتش صحة قرية «سندنهور» التابعة لمدينة بنها، هو من اكتشف الواقعة التى كان لا يعلمها أهل المجنى عليها، حيث عندما ذهب لتوقيع الكشف الطبى عليها لاستخراج تصريح الدفن وجد آثار خنق واحمرار حول الرقبة، وأبلغ رجال الشرطة على الفور ليتم ضبط المتهمة.

ومن جانبها قررت النيابة العامة بمركز بنها التصريح بدفن جثة المجنى عليها بعد عرضها على الطب الشرعى لمناظرتها وبيان سبب الوفاة وحبس المتهمة على ذمة التحقيقات. 

وكان قد تلقى اللواء طارق عجيز مدير أمن القليوبية إخطارًا من المقدم أحمد كمال رئيس مباحث مركز بنها يفيد بورود بلاغ بالعثور على «شيرين. أ. ت»، 40 سنة ربة منزل ومقيمة بقرية سندنهور التابعة لمركز جثة هامدة داخل منزل الزوجية الخاص بها، وتحرر المحضر اللازم وتولت النيابة مباشرة التحقيقات وقررت حبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات .

وبانتقال العميد محمد سمير مأمور المركز ونائبه الرائد أحمد سالم لمكان البلاغ تبين أن المتوفية عثر عليها ترتدى ملابسها كاملة، ومسجاة على الأرض بإحدى الغرف، وتبين وجود آثار خنق، واحمرار بالرقبة، وتورم بالوجه.

وبجمع المعلومات وإجراء التحريات السرية تبين أن وراء وفاتها نجلتها «ن .ع»، 17 عاما، طالبة، حيث قامت بخنقها إثر نشوب مشادة كلامية بينهما بسبب اكتشاف وجود علاقة عاطفية بينها وبين أحد الشباب، وهددتها بإخبار والدها فقامت بإحضار قطعة قماش رفيعة وخنقها حتى فارقت الحياة، وقامت بالصراخ بعدها بأن والدتها فقدت الوعى فى محاولة للهروب من العقاب وتضليل جهات التحقيق.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق