احذر خربشة القطط.. قد تتسبب في نقل الأمراض لك

الخميس، 19 سبتمبر 2019 01:00 م
احذر خربشة القطط.. قد تتسبب في نقل الأمراض لك
القطط

هل تعرف أنك إذا تعرضت لخدش أو خربشة أو لعق من القطط قد تصاب بعدوى بكتيرية، وتظهر عليك أعراض مختلفة، فى هذا التقرير نتعرف على المزيد عن مرض خربشة القطط وأعراضه وعلاجه، وفقًا لموقع (Health).

ما هو مرض خربشة القطط؟
مرض خربشة القطط هو عدوى بكتيرية يمكن أن يصاب بها الشخص بعد خدشه أو لعقه أو عضه بواسطة قط. وعادة ما يؤثر هذا المرض على الأطفال، ربما لأنهم أكثر عرضة للعب مع القطط أو التعرض للخدش.
 
والبكتيريا التى تسبب مرض خربشة القطط هى (Bartonella henselae)، وهذه البكتيريا تعيش في لعاب القطط المصابة ولكن لا تجعل الحيوانات مريضة وتنتقل للإنسان، حيث إن القطط قد تحمل البكتيريا لعدة أشهر.

أعراض مرض خربشة القطط
العلامة الأولى لهذه العدوى هي نتوء صغير يتطور بعد عدة أيام من الخدش أو اللدغة، وهذه البثرة أو النتوء عبارة عن جرح في الموقع الذي تدخل فيه البكتيريا إلى الجسم، وتوجد عادة على الذراعين واليدين أو الرأس أو فروة الرأس وعادة ما تكون غير مؤلمة.
 
في غضون أسبوعين من الخدش أو اللدغة، تنتفخ واحدة أو أكثر من الغدد اللمفاوية القريبة من منطقة (الغدد الليمفاوية هي أعضاء مستديرة أو على شكل بيضاوي في الجهاز المناعي) على سبيل المثال، إذا كانت الخربشة على الذراع، فإن الغدد الليمفاوية في الكوع أو الإبط سوف تنتفخ.
 
والجلد فوق هذه الغدد الليمفاوية يصاب بالتورم ويمكن أن يصبح دافئًا ويصاب بالاحمرار. في معظم الأطفال، تعد الغدد الليمفاوية المنتفخة هي العرض الرئيسي للمرض، وغالبًا ما يكون المرض خفيفًا.
 
 إذا كان لدى الأطفال أعراض عامة أخرى، فقد تشمل الحمى (عادة أقل من 101 درجة فهرنهايت أو 38.3 درجة مئوية)، والإرهاق، وفقدان الشهية، والصداع، والطفح الجلدي، والتهاب الحلق، والشعور العام بالمرض.
 
عادة ما يختفي تورم الغدد الليمفاوية في غضون 2 إلى 4 أشهر، على الرغم من أن في بعض الأحيان يمكن أن تستمر لفترة أطول،  في حالات نادرة، قد يصاب الشخص بأعراض أخرى، بما في ذلك التهابات في الكبد أو الطحال أو العظام أو المفاصل أو الرئتين أو ارتفاع في درجة الحرارة بدون أعراض أخرى.
 
ويمكن علاج هذا المرض بعد زيارة الطبيب بالمضادات الحيوية ومسكنات الألم واللجوء للراحة فى الفراش.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق