الرئيس رفع شعار «الصحة أولا».. كيف قضى الرئيس السيسي على فيروس سي؟

الثلاثاء، 24 سبتمبر 2019 09:54 م
الرئيس رفع شعار «الصحة أولا».. كيف قضى الرئيس السيسي على فيروس سي؟
100 مليون صحة

ظل الشفاء وعلاج من فيرس سى أملا كبيرا لأكثر من 5 ملايين مصابا بالفيروس فى مصر لفترات طويلة، خاصة مع توفير الأدوية التقليدية فى العلاج بمنظومتى العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحى، إلى أن وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى بتوفير أدوية متطورة لعلاج المصريين من المرض بالمجان بنسب شفاء كامل تصل إلى 97 % .
 
وكان العلاج من فيرس سى قبل عام 2014، بالأدوية التقليدية التى لا تحقق الشفاء الكامل، لكن بعد هذا العام تعاقدت وزارة الصحة والسكان على توفير أحد الأدوية العالمية لعلاج فيرس سى سوفالدى بسعر 1 % من السعر العالمى على أن يتوفر لكل المصريين بمنظومتى العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحى بالمجان، وهو ما دفع اللجنة القومية للفيروسات الكبدية بوزارة الصحة لتوفير 100 مركز لعلاج الفيروسات الكبدية بالجمهورية، وتم إنشاء موقع إلكترونى للتسجيل للعلاج .
 
ومع بدء توفير العلاج للمصريين بالمجان مع إجراء كافة التحاليل بالمجان للمنتفعين بالخدمة الطبية قامت مراكز الفيروسات الكبدية بتوفير العلاج لما يقرب من 750 ألف مريض بالجمهورية فى ظل تنوع البرتوكولات العلاجية التى تناسب كل مريض على حدة مع إضافة أدوية جديدة أكثر تطورا لعلاج الحالات المنتكسة .
 
ومع استمرار العلاج وتحقيق نسب شفاء عالية بلغت 97 % للكثيرين من المرضى، وظهر ما يقرب من 45 ألف حالة مرضية انتكست بعد العلاج بالبرتوكولات، فقامت وزارة الصحة ممثلة فى اللجنة القومية للفيروسات الكبدية بتوفير أدوية جديدة تصل مدة العلاج فى البرتوكول الواحد إلى 6 شهور ليتم توفير كامل الأدوية والتحاليل بالمجان للمرضى دون تحملهم أى تكاليف.
 
 وفى ظل صرف العلاج للمرضى داخل وحدات علاج الفيروسات الكبدية، أطلق الرئيس السيسى مبادرة 100 مليون صحة لتعزيز سبل الرعاية الصحية فى الأمراض المعدية وغير المعدية، حيث شملت المبادرة الكشف المبكر عن فيرس سى إجباريا وكذلك الأمراض غير المعدية مثل السكر والضغط والسمنة والسمنة المفرطة لتشمل فحص ما يقرب من 60 مليون مواطن، تم علاج ما يقرب من مليون مريض بفيروس سى.
 
ولم تنسى الدولة الأطفال المصابين بفيرس سى فقامت بعمل برنامج علاجى يتضمن سلسلة من البرتوكولات العلاجية للأطفال المصابين بالفيروس، وتوفير العلاج لهم بأحد الأدوية، وهو عقار هارفونى الذى يتميز بالتكلفة العالية والكبيرة جدا ليتم توفيره إلى الأطفال بالجمهورية عن طريق التأمين الصحى مجانا.
 
كما عانى الكثيرين من المرضى من عدم وجود أوراق ثبوتية تثبت علاجهم من فيرس س سى وشفائهم تماما من المرض ليصبح لهم الحق فى شغل الوظائف بديلا عن استبعادهم بحجة إصابتهم بأمراض مزمنة، واستخرجت وزارة الصحة شهادة الشفاء التام من فيرس سى مقابل سداد 20 جنيه للوزارة على أن تكون معتمدة لدى الجهات الرسمية وتفيد بخضوع المريض للعلاج وشفاءه التام من المرض وقدرته على مباشرة عملة .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا