«ساعة الصفر».. قارة كاملة تنتظر الجفاف ومطالبات بالترشيد وإعادة تدوير المياه

الثلاثاء، 01 أكتوبر 2019 03:00 ص
«ساعة الصفر».. قارة كاملة تنتظر الجفاف ومطالبات بالترشيد وإعادة تدوير المياه
أحمد قنديل

"الجميع متأهب لساعة الصفر الكارثية، فالشعب بأكمله ينتظر الحدث الأكبر والأسوء في حياتهم، حتى انتابهم اعتقاد أن ما سيقع سيقضي عليهم جميعًا، فكارثتهم المنتظرة لن تخرج نتائجها عن الموت والجوع".. الأمر هنا ليسس متعلق بحرب إطلاقًا أو حدوث انفجار كوني أو نووي في منطقة ما، بل ما ذُكر مرتبط بنقص المياه والجفاف والذي غالبًا ما تكون نتائج مصيبته أعنف من نتائج الحروب، فنقص المياه أزمة لا يمكن تغافلها تواجه الكثير من المناطق حول العالم.

وربما يخال للبعض أن هذه الأزمة المذكورة ستواجه بلدة أو دولة تقع في إفريقيا عدد سكانها محدود، ولكن الحقيقة أن هذه الأزمة متوقع أن تطيل قارة بأكملها، فقد أطلقت جهات بحثية ورسمية استرالية، تحذيرا من الدرجة الأولى، يفيد بأن هناك كارثة متوقع حدوثها قريبًا قد تجعل قارة أستراليا في طريقها للعطش، بحيث لا يتوفر نقطة مياه واحدة صالحة للشرب.

وأطلقت و صحيفة "الديلي ميل" البريطانية تقريرا، حول الدراسة البحثية الخطيرة التي أطلق عليها العلماء بجامعة كنبرا الأسترالية "ساعة الصفر"، حيث من المتوقع أن لا يجد فيها شخص نقطة مياه واحدة صالحة للشرب، موضحةً أن هناك أكثر من 10 مدن وبلدات في شرق أستراليا متوقع جفافها في القريب العاجل.

ووفقًا لما ذكرته الدراسة، فإن أستراليا، تواجه موجة غير مسبوقة من الجفاف ونقص المياه لاستمرار التأثيرات السلبية للتغير المناخي العالمي، حيث تعان حاليًا مدن الأسترالية من نقص المياه، فضلًا عن وجود مدن أخرى لا يوجد أمامها سوى بضعة أشهر ويصيبها الكارثة .

وأوضحت الدراسة أن أستراليا، تعد حاليا القارة الأكثر جفافا في العالم، مطالبةً بضرورة إعادة تدوير المياه واستخدامها.

ويقول مدير معهد المياه العالمي في جامعة "نيو ساوث ويلز البروفيسور جريج ليزلي: "أستراليا تواجه حاليًا شح هطول الأمطار، ما يتعين ضرورة الاستفادة القصوى من كل المياه الموجودة، لافتًا إلى أهمية تغيير فلسفة استخدام كل قطرة من المياه ومراعاة الترشيد والانضباط"

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق