10.2 مليار دولار قيمة الاستثمارات المصرية في القارة السمراء

الجمعة، 04 أكتوبر 2019 08:00 م
10.2 مليار دولار قيمة الاستثمارات المصرية في القارة السمراء
وزارة التخطيط

قالت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، إن مصر تحرص دائمًا فى إطار اعتزازها بانتمائها الإفريقى على العمل والتنسيق مع باقى الدول الافريقية لتبادل الرؤى والخبرات والتجارب الناجحة لتحقيق التنمية المستدامة، فتشارك مصر بفاعلية فى جهود تنفيذ أجندة تنمية افريقيا 2063، وتسعى لتكثيف التعاون مع أشقائها فى الدول الافريقية فى مختلف المجالات الاقتصادية والتنموية خاصة فى ظل رئاسة مصر الحالية للاتحاد الإفريقي.
 
وتابعت في بيان: دفعًا لهذا التعاون وتحقيقًا للتكامل الإفريقى والوصول إلى التنمية الشاملة والمستدامة التى تلبى تطلعات شعوبنا الإفريقية، اتخذت الدولة المصرية العديد من المبادرات منها: إنشاء مصر صندوق ضمان مخاطر الاستثمار فى إفريقيا، بهدف تشجيع المستثمرين المصريين لتوجيه استثماراتهم لإفريقيا، حيث بلغت الاستثمارات المصرية فى إفريقيا خلال 2018 نحو 1.2 مليار دولار، ليصل إجمالى استثماراتها بالقارة إلى 10.2 مليار دولار، وتبلغ الاستثمارات الإفريقية فى مصر حوالى 2.8 مليار دولار.
 
وأوضحت الوزراة أن البنك المركزى المصرى يقوم بجهود كبيرة من خلال رئاسة جمعية البنوك المركزية الإفريقية من أجل إنشاء بنك مركزى وصندوق لدعم الاستقرار النقدى والمصرفى فى إفريقيا، بالإضافة إلى دعم التنمية والاستثمار، وذلك بالتزامن مع دخول عدد من البنوك المصرية الحكومية للعمل فى أسواق العديد من الدول الإفريقية الشقيقة، من أجل تعظيم التبادل التجارى ودعم الاستيراد والتصدير وتوفير التمويل اللازم للتجارة والاستثمار المشترك. 
 
وأشارت إلى دعم مصر كذلك للمجهودات التى تتم حاليًا من أجل تنفيذ عدد من مشاريع البنية التحتية لتحقيق التكامل الاقليمى على مستوى القارة، ومنها: مشروع إنشاء طريق القاهرة – كيب تاون، لدمج أقطار القارة وتوسيع حركة التجارة بين البلدان الإفريقية، ومشروع الربط الإلكترونى بين البورصات الإفريقية لتعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات فى هذا المجال، حيث تعد البورصة المصرية من أعرق وأقدم أسواق المال فى القارة، بالإضافة إلى دعم مصر لمشروع إنشاء البنك المركزى الأفريقي، والذى من المنتظر أن يؤدى عند اكتمال إنشائه إلى التغلب على التحديات التى تواجه التعاون فى هذا المجال، وبما يمثل خطوة مهمة فى سبيل التكامل بين الدول الأفريقية على المستوى المالى والنقدي.
 
وفيما يتعلق بالمجال الصحى، أكدت الوزارة أن مصر تسعى إلى تعميم الاستفادة الإفريقية من المبادرات المصرية فى هذا المجال، حيث يتم العمل حاليًا لتعميم مبادرة "100 مليون صحة" على الدول الإفريقية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وذلك فى إطار أجندة الاتحاد الإفريقى للتنمية 2063.
 
وفى إطار تعزيز جهود الدول الافريقية لرفع كفاءة المؤسسات وتحقيق الشفافية والحوكمة ومكافحة الفساد وتعظيم الاستفادة من كافة الموارد المتاحة كأحد الركائز الأساسية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، أشارت وزيرة التخطيط، إلى استضافة مـدينة شـرم الشيخ فى شهر يونيو الماضى المنتدى الإفريقى الأول لمكافحة الفسـاد، تحـت رعاية رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، وهو المنتدى الأول من نوعه الذى يُعقَد فى القارة الافريقية، وشهد المؤتمر مشاركة واسعة من الوزراء، ورؤساء أجهزة مكافحة الفساد والكسب غير المشروع وأجهزة المحاسبات فى افريقيا، والخبراء والمتخصصين من مصر ومختلف دول القارة.
 
وتستضيف مصر في شهر ديسمبر القادم المائدة المستديرة الأربعين للمنظمة الأفريقية للإدارة العامة AAPAM، والذى يهدف لتعزيز الحوار وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة بين الدول الأفريقية فى مجالات الإصلاح الإدارى المختلفة، مشيرة إلى أن كل ذلك يأتى فى إطار حرص مصر على المشاركة بفاعلية فى كافة الجهود والمبادرات الإقليمية والدولية مع تأكيدها دائمًا على أهمية تكامل هذه الجهود والمبادرات.
 
ويأتي المؤتمر في هذا الإطار أيضًا مبادرة مصر التى أكدها منذ أيام رئيس الجمهورية فى كلمته فى الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، بالدعوة لعقد النسخة الأولى من "منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين"، فى ديسمبر المقبل، فى مدينة أسوان، ليكون نموذجًا لإطلاق الحوار بين الفاعلين الدوليين والإقليميين، من القادة السياسيين، والمؤسسات التمويلية، والمجتمع المدنى والقطاع الخاص، لوضع المبادرات والآليات الدولية والإقليمية فى إفريقيا موضع التنفيذ.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق