في ذكرى انتصارات أكتوبر.. الخليج يتغنى بحرب العزة والكرامة

الأحد، 06 أكتوبر 2019 02:00 م
في ذكرى انتصارات أكتوبر.. الخليج يتغنى بحرب العزة والكرامة
مصر تحتفل بالذكرى الـ 46 لانتصارات أكتوبر

تحل علينا اليوم، واحدة من أبرزالعلامات الخالدة في ذاكرة المصريين، إنها الذكرى الـ(46) لانتصارات حرب أكتوبر الميجدة، وتحرير أرض سيناء من براثن الأعداء والطامعين في الأراضي المصري، وفي الذكرى الـ(46)، حرص الخليجيون، على مشاركة المصريين باحتفالاتهم بانتصارات حرب أكتوبر، مؤكدين أن هذه الحرب كانت شاهدة على توحد العرب واتحادهم خلف مصر لأن أمن مصر من أمن العرب، مشيدين ببطولات الجيش المصرى ومؤكدين فى ذات الوقت أن الانتصار فى هذه الحرب رسالة مضمونها بأن الإرادة مستمرة والتحدى باقى لإكمال مسيرة البناء و التنمية فى مصر.
 
فى هذا السياق أكد مساعد العنزى الكاتب الكويتى، أن حرب أكتوبر هى التى جمعت الشعوب العربية قبل الحكومات وهى التى تسابق فيها كل العرب لخدمة بعضهم البعض وهي التي انهمرت لها دموع الفرح بعد انتصار الجيش المصري واسترداده لأراضيه.
 
 
وقال الكاتب الكويتي فى تصريح، أن حرب (6) أكتوبر شهدت اتحاد كل العرب لها فقام الجيش الكويتي في عام (1967م)، بإرسال لواء اليرموك إلى مصر للاشتراك في حرب الخامس كما شارك لواء اليرموك في حرب أكتوبر (1973م) على جبهة قناة السويس، وشاركت القوات الجوية الكويتية في حرب أكتوبر (1973)، ذلك بدعم القوات المصرية بإرسال سرب إلى أرض المعركة وتدريب طيارين مصريين في الكويت.
 
وتابع مساعد العنزى: «تم إرسال لواء الجهراء إلى جبهة الجولان في سوريا للمشاركة في حرب أكتوبر (1973م)، ولنا شهداء هناك بعدد (42) وهذا يدل على وحدة المصير بين هذه الدول»، مستطردا: «لقد اختلطت الدماء العربية في الجولان وفي السويس، وفي معركة السويس استشهد (16) كويتيا، ولا زلنا نحيى تلك الذكرى ونتحدث عن بطولاتهم بالدفاع عن الاشقاء وعن مصير الأمة».
 
وفى سياق متصل أكد الإعلامى السعودى محمد الشقاء، أن حرب (6) أكتوبر أظهرت مدى التكاتف العربى مع مصر ودعمها فى الحرب، مشيرا إلى أن الدعم العربى لحرب أكتوبر جاء لأن مصر هى أمن وأم للعرب جميعهم.
 
 
وقال الإعلامى السعودى، إن موقف العرب مع مصر موقف مصير، موقف تحتمه علاقة الأخوة والدم والجوار وعلاقة الدين واللغة والمصير المشترك لذلك جاء الدعم العربى للقاهرة فى حرب أكتوبر لاسترداد أرضها.
 
وتابع محمد الشقاء، أن موقف العرب موقف أخوى صادق لأنهم- أى الدول العربية- يدركون أن أمن مصر من أمن العرب جميعاً؛ فهى أمن وحظن أم لهم، متابعا: «حفظ الله مصر وجيشها العظيم للمصريين والعرب والمسلمين». كما احتفل الإعلامى الإماراتى إبراهيم بهزاد، بالذكرى الـ(46) لانتصارات حرب (6) أكتوبر، مشيدا ببطولات الجيش المصرى لاسترداد أراضيه.
 
 
وقال الإعلامى الإماراتى فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على «تويتر»: «تأتى ذكرى الانتصار فى حرب أكتوبر (73) لنزداد فخراً ببطولات الجيش المصري خير أجناد الأرض ورسالة مضمونها بأن الإرادة مستمرة و التحدي باقي لإكمال مسيرة البناء والتنمية في مصر».

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق