إعصار يضرب ملاعب أوروبا.. لماذا يتساقط الكبار؟

الإثنين، 07 أكتوبر 2019 10:00 م
إعصار يضرب ملاعب أوروبا.. لماذا يتساقط الكبار؟
مانشستر يونايتد

وصلت منافسات الدور الأول في دوريات أوروبا الكبرى (بيج 5) إلى خط المنتصف، واستمر مسلسل سقوط الكبار بمختلف المسابقات، والذى بدأ مع بداية الموسم الحالي.. ويسلط التقرير التالي على هذا الأمر.

يبدو أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي سيكون مقبلاً على واحدة من أسوأ المواسم في تاريخه، في ظل التراجع المستمر لنتائج وأداء الفريق بمختلف المسابقات خاصة في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج».

واكتفى مانشستر يونايتد بحصد (9) نقاط فقط بعد (8) مباريات خاضها في النسخة الحالية من مسابقة الدوري الإنجليزي ليحقق أسوأ بداية له في المسابقة منذ (30) عاما.

وخسر مانشستر يونايتد في (3) مباريات وتعادل في مثلها وفاز مرتين فقط في أول (8) جولات من الموسم الحالي ليجمع (9) نقاط فقط، وهي أسوأ انطلاقة له بالمسابقة منذ نسخة (1989-1990)، التي شهدت خسارته (4) مرات وتعادله مرتين وانتصاره مرتين في أول (8) جولات ليجمع (8) نقاط.

وفشل مانشستر يونايتد فشل في تحقيق الفوز خلال (8) مباريات متتالية خارج ملعبه، لأول مرة في تاريخه منذ بداية عصر «البريميرليج» في عام (1992)، وثاني أسوأ سلسلة له منذ عام (1989) «11 مباراة».

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الـ (12) في جدول ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز «البريميرليج»، ويفصله نقطتين فقط عن المراكز المؤدية للهبوط إلى دوري الدرجة الاولى «تشامبيونشيب».

لم يكن توتنهام «وصيف» النسخة الأخيرة من مسابقة دوري ابطال اوروبا أفضل حالاً من مواطنه مانشستر يونايتد، بعدما تذوق «السبيرز» مرارة الهزيمة أمام برايتون بثلاثية نظيفة ضمن منافسات الجولة الثامنة من عمر مسابقة الدوري الانجليزي الممتاز «البريميرليج».

ولم تستفيق جماهير توتنهام من صدمة الهزيمة القاسية أمام بايرن ميونخ الألماني بنتيجة (2 – 7) بالعاصمة الإنجليزية «لندن»، ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات بمسابقة دوري ابطال اوروبا، ليسقط الفريق اللندني أمام برايتون بثلاثية، حيث تلقت شباك الفريق (10) أهداف خلال مباراتين متتاليتين، وهو ما لم يحدث منذ عام (1997).

ويعد توتنهام أكثر الفرق تعرضا للخسائر خارج ملعبه بين كافة أندية الدوري الإنجليزي الممتاز بمختلف البطولات عام (2019)، فعلى مدار (20) مباراة خارج أرضه هذا العام، تعرض «السبيرز» للهزيمة في (12) لقاء.

ويحتل توتنهام حالياً المركز التاسع في جدول ترتيب الدوري الانجليزي برصيد (11) نقطة، بعدما حق (3) انتصارات فقط في (8) مباريات وتعادل في مباراتين وخسر في ثلاث.

حقق ليون أسوأ بداية في مسابقة الدوري الفرنسي منذ موسم (1995 – 1996)، بعد خسارته أمام سانت إيتيان بهدف دون مقابل ضمن منافسات الجولة التاسعة.

ليون حصد (9) نقاط فقط بعد (9) جولات من الدوري الفرنسي، ليكرر الرقم السلبي الذي حققه موسم (1995 – 1996)، وأنهى مشواره في المسابقة بذلك الوقت في المركز الـ 11، علماً بأن الفريق يحتل حالياً المركز الـ 14 في لائحة الترتيب.

في تسعينيات القرن الماضي كان ميلان الإيطالي مرعبا لفرق القارة العجوز وكان يضم أفضل لاعبي العالم، لكن يبدو أن الفريق فقد هيبته الكروية وبات مطمعا لمعظم أندية الدوري الإيطالي «الكالتشيو» في ظل مستواه الباهت.

وسجّل ميلان أسوأ بداية له في الدوري الإيطالي منذ (80) عاما بعدما خسر (4) مباريات فى أول (6) جولات من عمر مسابقة الدوري الإيطالي «الكالتشيو»، للمرة الأولى منذ موسم (1938 – 1939).

وتلقى ميلان (4) هزائم في أول (6) مراحل فى الدوري الإيطالي المعروف بـ«جنة كرة القدم»، أمام أندية أودينيزي (1 – 0)، إنتر ميلان (2 – 0)، تورينو (2 – 1) وأمام فيورنتينا بنتيجة (3 – 1). بل أن ينتفض في الجولة السابعة ويهزم جنوى بهدفين مقابل هدف واحد.

ويحتل ميلان المركز الـ (13) في لائحة الترتيب برصيد (9) نقاط، وهو مركز لا يليق بفريق حصل على بطولة دوري أبطال أوروبا (7 مرات).

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق