برلمانيون ينتظرون محاورة الشباب: لابد من إشراكهم في حل أزمات الدوائر البرلمانية

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 09:00 ص
برلمانيون ينتظرون محاورة الشباب: لابد من إشراكهم في حل أزمات الدوائر البرلمانية
مجلس النواب - أرشيفية

ينوى عدد من البرلمانيين فتح حوار شامل مع الشباب بهدف إشراكهم في حل أزمات دوائر المحافظات، لتوضيح الصورة المغلوطة ومواجهة الشائعات.

النائب عبد الهادى القصبى، رئيس لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، طالب كافة الهيئات والمؤسسات فى الدولة بالسعى والعمل مع الشباب بشكل أكثر اندماجا، وذلك من خلال فتح قنوات للحوار المباشر معهم، فى كل أماكن التجمعات على مستوى الجمهورية، سواء فى الأندية أو المدارس أو الجامعات، وكل مكان يشهد تجمعا للشباب، لافتا إلى أنه فى الماضى كان المعلمون يتحدثون فى بداية كل حصة لمدة دقيقتين على الأكثر عن بعض القضايا المثارة على الساحة، على أن يتم مراعاة التطورات الجديدة للأجيال الجديدة، وعدم إجبارهم على الأسلوب التقليدى فى التعامل.

وتابع أن الشباب المصرى يتمتع بحس وطنى، وأصبح لديه القدرة على كشف الزيف والمؤامرات والاخبار المفبركة والشائعات والأكإذيب التى تريد بها بعض الجماعات النيل من الوطن، مضيفًا أن المصريين جميعهم يقفون فى خندق وأحد للدفاع عن الدولة المصرية، ولوحظ خلال الفترة الأخيرة من قبل بعض الجماعات أنها تستقطب الشباب، وعلى الرغم من لفظ الشباب لهذه المحأولات، والتصدى للمؤامرة ولكن يجب أن يكون هناك تواصل أكبر بين كافة مؤسسات الدولة وشريحة الشباب لتوصيل المعلومات الصحيحة، وهذا ما نوه إليه رئيس البرلمان مؤخرا.

أما النائب سامى رمضان، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، أكد على أهمية دعوة رئيس البرلمان بضرورة التواصل مع الشباب لإزالة أي معلومات مغلوطة، مشيرًا إلى أن نواب البرلمان سيدأون خلال إجازتهم البرلمانية عقد جلسات حوار مع الشباب فى دوائرهم لتوعية بشأن الأكإذيب التى ترددها الجماعات الإرهابية ضد مصر.

عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، قال إن هذا الحوار المنتظر من جانب النواب مع الشباب يجب أن يتم في شكل مجموعات يكون فيها شباب لهم رؤية فى الحوار ولديها أفكار جاهزة للعرض والمناقشة، مشيرًا إلى أن تلك الحوارات سيجريها النواب فى دوائرهم الانتخابية ستضمن حصر بكافة الأكاذيب وشرح حقيقة الأوضاع والاستماع لتصورات الشباب لحل المشكلات وإشراكهم فى خطط النواب لحل أزمات الدوائر الانتخابية.

وأكدت النائبة هالة أبو السعد، وكيل لجنة المشروعات الصغيرة ومتوسطة الصغر بمجلس النواب، وعضو مجلس النواب عن محافظة كفر الشيخ، أنها تجرى بشكل مستمر حوارات مع الشباب فى محافظة كفر الشيخ وتبحث معهم الأوضاع فى المحافظة وتصوراتهم بشأن مختلف القضايا، مضيفة أنه من المهم تواصل النواب بشكل مستمر مع الشباب لتوضيح الصورة المغلوطة بعد أن أصبحت مواقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك وتويتر" مسرحا لنشر الشائعات ضد مصر واستخدام أعداء مصر لتلك المواقع لبث الأكاذيب.

ولفتت النائبة هالة أبو السعد، إلى أن النواب يعدون حائط الصد لهذه المحأولات للجماعات الإرهابية لنشر الأكإذيب، حيث أنه منوط بهم عقد جلسات حوار بشكل مستمر مع أهإلى الدائرة وتوضيح كافة الأمور لهم.

وطالب الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أعضاء المجلس بالتواصل مع الشباب لإزالة أى معلومات مغلوطة لديهم، قائلا: «أطلب من النواب التواصل مع المواطنين وخاصة الشباب فالشباب يشكلون 60% من عدد السكان، لو كل نائب التقى فى كل إجازة أسبوعية بـ500 شاب سيكون مجموع ما يلتقى بهم فى الشهر 2000 شاب، لافتا إلى أن محصلة لقاء أعضاء البرلمان بالشباب سيصل إلى ملايين».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق