الدوحة تخفق فى تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى.. ومونديال قطر ينتظر الفشل

الثلاثاء، 08 أكتوبر 2019 09:00 م
الدوحة تخفق فى تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى.. ومونديال قطر ينتظر الفشل
تميم

فشل كبير أحيط ببطولة العالم لألعاب القوى التى أقيمت فى العاصمة القطرية الدوحة، لاسيما بعدما ظهرت المدرجات خاوية للغاية بدون أى جماهير، وهو ما يزيد من التوقعات حول فشل الدوحة فى تنظيم مونديال كاس العالم 2022 المقرر إقامته على أراضيها.

ورغم المبالغ المهولة التي صرفها تنظيم الحمدين على إجراءات تنظيم البطولة، وهو ما دفع المعارضة القطرية لتوجيه اتهامات لأمير قطر تميم بن حمد بإهدار المال العام، فشل النظام القطرى فى تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى.

فى هذا السياق أكد الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى، أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، وابن عم تميم بن حمد، أن عدم حضور الجماهير في المدرجات خلال بطولة العالم لألعاب القوى المقامة فى قطر هى أكبر دليل على رفض الشعب القطرى لسياسات النظام القطرى.

 

11
 

 

وقال ابن عم تميم بن حمد، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "فراغ المدرجات هو رسالة من شعبنا للعالم برفض تصرفات تميم وعصابته".

وتابع الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى:"شعبنا فى قطر يريد وظائف وتحسين معيشة المواطنين وتمكينهم وإرجاع العلاقات مع إخوانهم في السعودية والإمارات والبحرين ومصر التى تسبب تنظيم الحمدين الإرهابى بقطعها بسبب إجرامهم ضد أهلنا فى الخليج!

وأضاف أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة:"إهدار كارثى للمال العام، حيث دفع تنظيم الحمدين الإرهابي أكثر من 100 مليون ريال لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019، وفي النهاية تم جلب العمال لتعبئة المدرجات الفارغة تمامًا!، وصحف في أمريكا وبريطانيا وأوروبا انتقدت إعطاء البطولة لقطر وبعضها وصف البطولة بالكارثة!

فيما أكد خالد الهيل، المتحدث باسم المعارضة القطرية، فشل تنظيم الدوحة لبطولة العالم لألعاب القوى، مشيرا إلى أن تنظيم الحجمدين لا يتبع سوى أسلوب التشبيح والتدليس.

وقال المتحدث باسم المعارضة القطرية، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر":"فشل بطولة العالم لألعاب القوى فى الدوحة 2019 وانقلب السحر على الساحر فكان النظام القطري يسعى لابهار العالم قبيل استضافة كاس العالم 2022 ولكن صدم العالم بملاعب خاوية على عروشها وبفشل نظام التبريد في ابقاء مناخ مناسب داخل الملاعب، فهو سباق في الجحيم وفي ظل ادارة نظام بوليسي قمعي جائر.

وشن خالد الهيل هجوما عنيفا على نائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، قائلا: "دحلان الحمد عنوان الفساد والتزوير وخرق الأعراف والقوانين، فهذا الانسان تسبب بتدمير مستقبل العديد من الشباب الذى غرر بهم وجلبهم الى قطر وجنسهم وأخذ شبابهم واستغلهم والمكافأة كانت النفى والإذلال وبموافقة تميم بن حمد ومن خلفه حمد بن خليفة.

 

1

ووجه المتحدث باسم المعارضة القطرية رسالة إلى النظام القطرى قائلا: "انصح تنظيم الحمدين الإجرامي الفاشي أن ياخذ الدروس والعبر من معلم البشرية محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ويتعلمون منطق الحجة والإقناع والحوار البناء عند الخصومة بدل التشبيح والتدليس والإجرام!".

الإعلامى الإماراتى إبراهيم بهزاد سخر من طريقة تناول الإعلامى القطرى لإجراءات تنظيم الدوحة لبطولة العالم لألعاب القوى قائلا إن قطر تشعر بالدونية.

وقال الإعلامى الإماراتى، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": «قطر و عبر أعلامها بمثل هذه العناوين وعبر صحافتهم يثبتون للجميع مدى إحساسهم بالدونية والغيرة التى تلازمهم بسبب كل إنجاز للإمارات».

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق