جلسة طارئة غداً لمجلس الأمن لبحث العدوان التركى على سوريا.. وعضو كونجرس: سنجعل أردوغان يدفع ثمنا باهظا

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 06:16 م
جلسة طارئة غداً لمجلس الأمن لبحث العدوان التركى على سوريا.. وعضو كونجرس: سنجعل أردوغان يدفع ثمنا باهظا
عدوان تركى عسكرى على شمال شرقى سوريا

 
أعلن مجلس الأمن عقد جلسة طارئة غدا الخميس لبحث العدوان التركى العسكرى على سوريا، فيما دعا ينس ستولتنبرج، الأمين العام لحلف الناتو، تركيا إلى "كبح" عملياتها فى سوريا. 
 
وأعلن رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، عصر اليوم، العدوان العسكرى على شمال شرقى سوريا، فى عملية أطلق عليها "نبع السلام".
 
وقالت وزيرة الدولة الفرنسية للشئون الخارجية والأوروبية، أميلى دى مونتشالين إن فرنسا تدين "بشدة" الهجوم التركى الذى تم شنه فى شمال سوريا، مؤكدة أمام لجنة الشئون الأوروبية فى البرلمان الفرنسى، أن "فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة يضعون حالياً اللمسات الأخيرة على إعلان مشترك سيكون واضحًا للغاية بشأن حقيقة الإدانة بشدة وبقوة ما يتم الإبلاغ عنه".
  
من جهة أخرى قال السيناتور الأمريكي الجمهوري، ليندسي جراهام، إنه سيبذل جهودا في الكونجرس "لجعل أردوغان يدفع ثمنا باهظا"، بعد بدء القوات التركية عملية عسكرية واسعة شمال شرقي سوريا، وكتب جراهام تغريدة على "تويتر" قال فيها: "إذا كانت التقارير الإعلامية دقيقة حول دخول تركيا لشمالي سوريا، فهذا بمثابة كارثة يجري إعدادها".
 
وكان جراهام طالب قبل يومين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالعدول عن قراره سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، معتبرا أن هذا الخيار "ينطوي على كارثة".
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا