تفاصيل إجراءات تجهيز الإبل قبل خوض السباق.. ومهام لجنة تحكيم سباقات الهجن (صور)

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 08:50 م
تفاصيل إجراءات تجهيز الإبل قبل خوض السباق.. ومهام لجنة تحكيم سباقات الهجن (صور)
سباقات الهجن
محمد الحر

مثلها مثل أي رياضة تضم رياضة سباقات الهجن تخضع إلى اجراءات محددة قبل البداية ومنها المرور عبر لجنتي التشبيه والتسنين والترقيم حتى وقوفها على خد البداية / الانطلاقة، ومن ثم يبدأ دور لجنة تحكيم لمتابعة وصول المطايا المتقدمة إلى خط النهاية وتسجيل توقيت المراكز الأولى بالدقيقة والثانية والجزء من الثانية بدقة شديدة ومتناهية تمهيدا لإعلان نتيجة المطايا الفائزة في كل شوط يتم إجراءه خلال السباقات.
 
 
قبل انطلاق المطايا المشاركة هناك إجراءات مهمة تقوم بها اللجنة الفنية ، حسبما يقول الشيخ محمد أبو عنقة رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد المصري للهجن، موضحا أن المطايا التي تشارك بالسباقات لها أسماء محددة حسب السن.
 
 
وأشار أبو عنقه أن الأسماء يتم تحديدها كالتالي :" مفاطيم" من عمر سنة إلى سنتين"، و" لبانه" من عمر سنتين الى3 سنوات "و"اول صريمة"  من3-4 سنوات"و " ثان صريمة" من 4- 5 سنوات"و" الثنايا" من5-6 سنوات"و "رباع وناب" من 6 سنوات فيما فوق.
 
 
ويشير رئيس اللجنة الفنية انه يتم تحديد أشواط السباق حسب نوع الابل  وتنقسم أنواعها إلى 3 أنواع وهي" حر – مهجن – سوداني "،والنوع الحر هو الذي يكون من نفس سلالة صاحب الهجن، والمهجن هو من يجمع بين الأم من نفس السلالة والأب من خارج القبيلة أو السلالة والعكس صحيح، أما السوداني فيكون الأب والأم سوداني ويطلق على هه الهجن اسم "عباديات"، وها النوع له أشواط خاصة في السباق يسمى شوط "عباديات" فيما يمكن مشاركة المطايا من نوع الحر والمهجن سباقات مشتركة تجمع بين نوعيهما.
 
 
ويشير الشيخ محمد أبو عنقه أنه قبل الاستعداد لانطلاقة شوط السباق تقوم اللجنة الفنية بتنبية أصحابا المطايا لتجميعها في منطقة الانطلاقة بالمضمار لفحص الإبل من خلال لجنة التشبيه التي تقوم بمعرفة نوع المطية التي ستشارك بالسباق ، وتقوم لجنة التسنين بفحص المطية لمعرفة سن المطية قبل خوضها للسباق، ويتم إدراج كل سن نسبة إلى فته في كشف خاص مكون من عدة خانات "اسم المشارك – اسم القبيلة – المحافظة – النادي – اسم المدرب" المضمر" والرقم القومي ورقم الهاتف" للرجوع لصاحب المطية عند اللزوم، مع تحديد التاريخ ورقم المطية واسمها والسن والفئئة "حر – مهجن-عباديات ورقم الشريحة الخاصة به".
 
 
وأشار أبو عنقه أنه ، بعد مرور المطية بمرحلة التشبيه والتسنين يتم الفحص للمطايا ذات الشريحة بعد أخذ البيانات وإدخالها على الكمبيوتر للحفظ، ثم يتم فحص المطايا بيطريا وأخذ عينة دم لفحصها بالمعامل المختصة لتحلي دم المطية وكشف حقنها بمنشطات من عدمه، ثم يتم تحديد جدول زمني للانطلاقة موزع على عدد ايام السباق ويشمل تاريخ اليوم والمسافة والنوع ورقم الشوط و الفترة سواء كانت صباحية او مسائية ، ويتم تسليمه للجنة التحكيم.
 
 
وفيما يتعلق بعملية التحكيم ورصد النتاج يقول خضر اجرابيع سلام ، رئيس لجنة التحكيم بالاتحاد المصري للهجن ، انه قبل انطلاق شوط السباق يتم ترقيم المطايا وصفها على خط  البداية ، ومن ثم تكون لجنة التحكيم جاهزة لممارسة مهمتها، مضيفا، تتكون اللجنة التي تقوم بالتحكيم لشوط السباق من 5 حكام وهم " حكم الانطلاقة وحكم متابع وحكم نهاية وحكم كمبيوتر وحكم ناطق.
 
 
وقال موسى عميرة أن دور لجنة التحكيم يبدأ من خلال حكم الانطلاقة المعروف باسم الحكم الميقاتي وحكم المتابعة يتابع سير الشوط منذ لحظة الانطلاقة حتى خط النهاية، مشيرا  إلى أن حكام النهاية هم عبارة عن حكم ناطق ، يقوم بنطق الارقام الخاصة بالمطايا التي تصل لخط النهاية حسب الترتيب ويتم تسجيل المراكز حسب أولوية وصول الإبل لخط النهاية.
 
 
وأوضح عميرة، أن حكام الأرقام"النهاية" يتواجدون على خط النهاية لأخذ الأرقام بالترتيب، وهنا لابد أن يكون الحكام برقم فردي ثلاثة اة سبعة أو تسعة، إلى جانب وجود حكم الكاميرا ويتم اللجوء إليه في حال وجود نزاع حول رقم الهجين الذي وصل لنقطة النهاية وبين هجين اخر ويتواجد عند قامة النهاية لتصوير المطايا خلال وصولها لخط النهاية، كما تحتاج عملية تحكيم سباقات الهجن الى قائمين يمين ويسار يربط بينهما خط جيري، لجانب الأدوات الخاصة بالتحكيم وهي،: ساعة ميقاتية"توب ووتش"، أدوات كتابية للتسجيل، كاميرتي تسجيل ثابتة ومتحركة.
 
 
 
وأشار مهدي سالم الى عملية دخول أكثر من هجين متسابق في وقت واحد تعد من أهم المشاكل التي تواجه الحكام ، ويتم التغلب عليها بالرجوع للكاميرا المتحركة والأخرى المثبتة لمعرفة الهجين الأول والذي يليه، مضيفا، أن  هناك عوائق أخرى مثل عدم وضوح الترقيم على رقبة الجمل  وسوء أرضية المضمار تنتقص من الزمن الخاص بالسباق، مشيرا إلى أن لجنة التحكيم التابعة للاتحاد المصري للهجن تضم  كلا من خضر اجرابيع سلام- رئيسا ، و مهدى سالم سليمان سالم – نائبا للرئيس وعمر محمد سلمى القرم سكرتيرا للجنة، ساري مسلم عليان ، عضوا، موسى عميره عيد، عضوا .
 
 
 
 
WhatsApp Image 2019-10-09 at 8.03.49 PM
 

 

WhatsApp Image 2019-10-09 at 8.04.10 PM
 

 

WhatsApp Image 2019-10-09 at 8.04.08 PM
 

 

WhatsApp Image 2019-10-09 at 8.04.06 PM
 

 

 
WhatsApp Image 2019-10-09 at 8.03.55 PM
 

 

WhatsApp Image 2019-10-09 at 8.03.53 PM
 
 
WhatsApp Image 2019-10-09 at 8.03.50 PM
 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م