أسباب الوقوع فى فخ «المزورين».. خبراء الطب الشرعي يجيبون

الأحد، 13 أكتوبر 2019 08:00 م
أسباب الوقوع فى فخ «المزورين».. خبراء الطب الشرعي يجيبون

مسألة الإمضاءات تُعد من المسائل الخطيرة التي نستطيع من خلالها أن نميز أو نتعرف بشكل كبير على كيفية التعرف على التوقيع المزور، حيث إن الشخص لا يمكن أن تكون توقيعاته متطابقة ولكنها بالضرورة يجب أن تأخذ السمات العامة للتوقيع أى أن كل شخص له سمات عامة فى طريقته فى التوقيع والكتابة والسمات العامة للتوقيع هى التى تثبت صحة التوقيع من عدمه.

 
download (2)
 
 

وفى الوقت الذى نتعرف فيه على السمات العامة للتواقيع والخطوط للأشخاص يمكننا بسهولة معرفة إذا كان التوقيع الذي أمامنا أو بصددنا حقيقي أم أنه مزور، فهناك العديد من قضايا التزوير التى تُرتكب، نتيجة جهل بعض المواطنين أو المجنى عليهم، بشأن طبيعة التوقيعات التى يُجريها سواء كان فى الشيكات أو العقود وإيصالات الأمانة.

download (3)
 
 

التقرير التالى «صوت الأمة»، يلقى الضوء من خلال علوم مسرح الجريمة على أنواع كتابة التوقيعات على المستندات التى تستخدم من قبل عدد من الشخصيات فى عمليات التزوير بداية من التوقيعات المحررة بالطريقة العادة مروراَ بتوقيعات الفورمة والهندسية وصولاَ إلى التوقيعات المختفية – بحسب محمد لطفي خليفة، مدير مركز علوم مسرح الجريمة وأبحاث التزييف والتزوير.

download
 
 

من المعلوم من الناحية العملية وفقا لعلوم مسرح الجريمة توجد ثلاثة أساليب لكتابة التوقيعات على المستندات الهامة ذات القيمة مثل عقود البيع وإيصالات الأمانة والشيكات البنكية وثائق الزواج وغيرها وهذه الاساليب الثلاثة هى:

1- التوقيعات المحررة بالطريقة «العادية» وهى 3 أقسام كالتالي:

أ- التوقيعات المحررة بالطريقة «العادية»: أي على هيئة اسم مكون من عدة الفاظ كاملة التكوين متجاورة في وضع أفقي أو رأسي أو مائل.

ب- التوقيعات المحررة بطريقة «الفورمة»: ويكون مدلول هذه الفورمة هو اسم صاحبها ولكن تكون غير كاملة الأحرف والمقاطع فتحتوي على حرف أو أكثر وقد لا تحتوي على أحرف وتكون عبارة عن جرات صاعدة وهابطة وقد تتضمن بعض الالتفافات ولا تدل على اسم صاحبها.

images (1)
 
 

ج- التوقيعات المحررة على هيئة «علامة»: فتكون على هيئة حرف s أو علامة صح أو جرتين ولا تحمل أي مميزات خطية يمكن من دراستها معرفة شخص صاحبها و يتعذر نسب أو نفى تلك العلامة إلى شخص معين و قد يشترك في كتابتها أكثر من شخص .

لذا يجب أن يكون التوقيع المحرر بطريقة الفورمة أو العلامة متبوعا بتوقيع محرر بالطريقة العادية أى على هيئة اسم على المستندات ذات القيمة والاهمية كما أنه يصعب تزوير التوقيعات المحررة بالطرقة العادية ولو زورت يسهل على الخبير الفاحص كشف ذلك التزوير.

2- احذر من التوقيع الهندسي:

التوقيع الهندسي هو التوقيع المحرر بالطريقة العادية على هيئة ألفاظ منفصلة متجاورة في وضع أفقى وجراته على هيئة مستقيمات افقية وأخرى رأسية متصلة مع بعضها البعض بزوايا قائمة، ويكون التوقيع المحرر بهذه الطريقة غير طبيعى لوجود تدخل إرادي كلى ويتعذر دراسة مميزات وخصائص كاتبه الخطية لذا يتعذر نسبه أو نفيه الى أي شخص يحسن الكتابة، لذا يجب أن يكون التوقيع المحرر بالطريقة الهندسية هذه متبوعا ببصمة أصبع الشخص المحرر لذلك التوقيع .

3- احذر من التوقيعات المختفية:

قد يقوم شخص ما بكتابة توقيعه بالطريقة العادية المطلوبة على شيك بنكى أو ايصال أمانة أو عقد بيع و تكون مطمئنا له، لأنه قام بالتوقيع أمامك وبعد فتره قد تكون ساعة أو أيام فتفاجأ بأن الشيك أو ايصال الأمانة أو عقد البيع الذى وقع امامك لا يحمل توقيعا ويكون مكان ذلك التوقيع خاليا من الكتابة .

هذه التوقيعات المختفية محررة بمدد يتسامى أي أن يتحول من حالة الصلابة إلى الحالة الغازية دون المرور بالحالة السائلة ويختفى كلية ولا يترك إلا أثار ضغط يقوم الخبير الفاحص بتصويرها و دراستها وقد تكون أثار الضغط هذه قليلة لا تكفى دراسة مميزاتها وخصائصها الخطية للتعرف على شخص كاتبها، لذا يجب أن يستوقع الشخص بقلمك الجاف العادي لا قلم الشخص الذى احضره معه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق