بنظام «الرخصة».. السكة الحديد تفرض الانضباط على العاملين بقطاعات التشغيل

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:00 م
بنظام «الرخصة».. السكة الحديد تفرض الانضباط على العاملين بقطاعات التشغيل
السكة الحديد

لتحقيق الانضباط بتعليمات التشغيل وإجراءات السلامة والأمان للركاب.. بدأت هيئة السكة الحديد رسميا تطبيق نظام «الرخصة» على طوائف التشغيل والعاملين فى تشغيل القطارات، حيث شرعت فى تطبيقه على المعينين حديثا من طوائف التشغيل ضمن المسابقات أرقام (1، 2، 3)، التى تم إجراؤها عام 2015، وذلك كمرحلة أولى، على أن يتم تطبيقه تباعا على باقى العاملين خلال حصولهم على الدورات التدريبية التنشيطية الدروية.

وكشف المهندس أشرف خليل مدير عام التدريب بقطاع الموارد البشرية بهيئة السكة الحديد أن حوالى 2000 عاملا تم استخراج رخصة لهم حتى الآن من حديثى التعيين، لافتا إلى أن رخصة السكة الحديد مماثلة لرخص قيادة السيارات وصلاحيتها عام، وستستخرج لكافة طوائف التشغيل الحرجة بالهيئة مثل سائقى القطارات والكمسارية وخفراء المزلقانات ومراقبى الحركة والأبراج ونظّار المحطات.

وقال، إن العمال الذين حصلوا على رخصة السكة الحديد اجتازوا دورات تدريبية ونفسية فى معهد تدريب العاملين بالسكة الحديد الكائن بمنطقة وردان، حيث يحصل العامل على الدورات التدريبية والنفسية ثم يرسل المعهد نتيجة الاختبارات التى خضع لها العامل لهيئة السكة الحديد لاستخراج الرخصة للعامل فى حالة اجتيازه للاختبارات بنجاح.

وأضاف «خليل» أن الرخصة التى يحصل عليها العامل صلاحيتها عام وتجدد شرط اجتياز العامل للدورات التدريبية التنشيطية التى يحصل عليها العمال كل عام، وأن عدم اجتياز العامل للاختبارات التى تسبق تجديد الرخصة تحوله إلى وظيفة إدارية بالهيئة بعيدة عن العمل فى تشغيل القطارات، لافتا إلى أن الرسوب فى الاختبارات يمكن التظلم من نتيجتها والخضوع لها مرة أخرى، وفى حالة لم يجتازها للمرة الثانية يحول لوظيفة إدارية.

وقالت مصادر مسئولة إن النظام الجديد الذى تطبقه الهيئة لأول مرة فى تاريخها يستهدف حماية أرواح الركاب والعاملين فى تشغيل القطارات وتحقيق مزيد من الانضباط فى تشغيل القطارات، ويتضمن خضوع كافة العاملين فى تشغيل القطارات لمجموعة من الاختبارات تشمل اجتيازه الدورة التدريبية الخاصة بالوظيفة التى يعمل بها فى تشغيل القطارات سواء كانت وظيفة مساعد أو سائق قطار، أو كمسرى، أو مراقب برج أو حركة، أو غيرها من الوظائف الحرجة والمؤثرة فى تشغيل القطارات، بجانب اجتيازه الكشف الطبى واجتيازه الاختبارات نفسية، موضحة أن الرخصة الجديدة المستخرجة مماثلة لرخص السيارات ومدون بها وظيفة العامل والمنطقة التى يعمل بها وتاريخ سريانها كما الحال فى رخص السيارات، والتعرض لمخالفة تعليمات التشغيل والسلامة والأمان يعرض العامل لسحب الرخصة منه، لافتة إلى أن الهيئة تخطط لتطبيق هذا النظام على كافة العاملين فى تشغيل القطارات تباعا، بحيث لا يستطيع العامل العمل بدون حصوله على هذه الرخصة.

وأكدت المصادر أن هذا النظام سيطبق على كافة العاملين الذين تقرر الهيئة تعيينهم مستقبلا، بجانب تطبيقه على العاملين القدامى بالتوازى تدريجيا، بحيث تكون الأولوية فى البداية للوظائف الأكثر تأثيرا فالأقل تأثيرا، بحيث تصل الهيئة فى النهاية لتطبيقه على كافة العاملين فى تشغيل القطارات، من أجل تحقيق مزيد من الانضباط فى تشغيل القطارات، لافتة إلى أن هذا النظام يستلزم مراجعة قرارات الجزاء فى حالة وجودها قبل استصدار أو تجديد الرخصة للعامل للتأكد من سلامة استمرار وجود العامل فى تلك الوظيفية من عدمه.

 
تعليقات (1)
رخصة للعاملين بالقطارات في سكك حديد مصر تأخرت كثيرا !!!
بواسطة: عبد التواب حسن محمود
بتاريخ: الجمعة، 18 أكتوبر 2019 09:03 م

فقد سبق أن تحاورت مع أحد المحاضرين الفرنسيين فى محاضرة عندا كنت أعمل بقطاع السلامة والمخاطر عام 2009 هل السائق فى فرنسا معه رخصة قيادة كما هو متبع هنا فى مصر مع سائقى السيارات ..!! وبعد تكرار سؤالى .. أجاب المترجم بعد أن كنت أعتقد أنه مهندس ميكانيكا لغزارة علمه خاصة فى الاشارات .. قائلا: أنا سائق مسافات طويلة ومعى رخصة .. هذه !! وأبرزها من جيبه وشاهدناها جميعا: الرخصة مطلوبة لاستخدامها فى التعرف على هوية السائق تنفيذ اللوائح والقوانين وسحبها عنا يلزم الأمر ومنها الايقاف للتحقيقات .. الرسوب فى الدورات التى يرتقى فيها السائق .. يكتب فيها بيانات السائق والرقم التشغيلى والقطاع التابع له .. الخ .. بدلا من السركى الذى يحتاج أيضا الى تعديلات تحقق الإنجاز الفعلى للرحلة . هذا لا يلغى تحقيق الشخصية المميكن..

اضف تعليق