أسبوع القاهرة الثاني للمياه.. منصة دولية لمناقشة تحديات ندرة المياه وبحث سبل المواجهة

الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 02:00 ص
أسبوع القاهرة الثاني للمياه.. منصة دولية لمناقشة تحديات ندرة المياه وبحث سبل المواجهة
وزارة الموارد المائية والري
سامي بلتاجي

تستضيف القاهرة، في الفترة من 20 حتى 24 أكتوبر 2019، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فعاليات أسبوع القاهرة الثاني للمياه، والذي تنظمه وزارة الموارد المائية والري، بالتعاون مع عدد من الشركاء المحليين والإقليميين والدوليين؛ وهو الحدث الذي أصبح محل اهتمام المعنيين بالمياه، كعنصر أساسي للحياه.
 
وتاتي أهمية ملف المياه من محدودية مواردها أمام الاحتياجات المتزايدة منها، خاصة وانه إذا كان عدد سكان العالم قد وصل إلى 7.3 بليون نسمة في الوقت الحالي، فإنه من المتوقع أن يصل إلى نحو 9.8 بليون نسمة في عام 2050، و11.2 بليون نسمة في عام 2100، بحسب تقديرات الأمم المتحدة في 2017؛ وذلك في حين تقدر المياه العذبة بنسبة 2.5% من إجمالي المياه على سطح الأرض؛ ويزداد الأمر سوءا مع التغيرات المناخية المتوقعة.
 
وبحسب منصة أسبوع القاهرة الثاني للمياه، فإنه وطبقا للمؤشرات العالمية لندرة المياه، يتبين أن القارة الأفريقية تواجه ندرة المياه الاقتصادية؛ حيث لا تكون المياه متاحة؛ بينما الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ندرة المياه الطبيعية ومحدودية مواردها لتلبية احتياجات المنطقة؛ كما أن مصر واحدة من دول شمال أفريقيا التي توصف بالقاحلة، إضافة إلى تاثير المناخ الحار، وارتفاع مستوى سطح البحر، والزيادة السريعة في النمو السكاني، مما يدفع إلى العديد من التحديات، والتي تتطلب المزيد من الجهود والأفكار الإبداعية لتحقيق التنمية المستدامة.
 
يقام أسبوع القاهرة الثاني للمياه على مدار 5 أيام، الثلاثة أيام الأولى من الحدث، تشتمل على ورش العمل؛ بينما اليومان الرابع والخامس، فهما للاحتكاك بالنشاطات الخاصة بالأسبوع من مشاركات للشباب والأطفال، وفرصة للتواصل مع الخبراء والمعنيين بقطاع المياه؛ بالإضافة لتنظيم جولات سياحية وترفيهية.
جدير بالذكر، أقيم أسبوع القاهرة الأول، في الفترة من 14 حتى 18 أكتوبر 2018، بمشاركة 100 دولة و750 عضوا معنيا بالمياه، وحضور 30 خبيرا دوليا في قطاع المياه، بالإضافة إلى 20 منظمة دولية؛ وشمل 50 ورشة عمل.
 
والذي عرض لأحد أهم ملفات تحديات المياه في أفريقيا، وهو ملف سد النهضة، وتحديات ندرة مياه النيل، ومسؤوليات دول حوض النيل، تجاه الاتفاقيات التي تقر التعاون في شأن المشروعات التي لا تضر بأي من دول الحوض، حال التنسيق والتشاور والاتفاق المسبق.
 
WhatsApp Image 2019-10-14 at 6.16.37 PM
 
WhatsApp Image 2019-10-14 at 6.16.38 PM (1)
 
WhatsApp Image 2019-10-14 at 6.16.38 PM
 
WhatsApp Image 2019-10-14 at 6.16.34 PM
 
WhatsApp Image 2019-10-14 at 6.16.35 PM (2)
 
WhatsApp Image 2019-10-14 at 6.16.35 PM (1)
 
WhatsApp Image 2019-10-14 at 6.16.35 PM
 
WhatsApp Image 2019-10-14 at 6.16.36 PM (1)
 
WhatsApp Image 2019-10-14 at 6.16.36 PM (2)
 
WhatsApp Image 2019-10-14 at 6.16.36 PM
 
WhatsApp Image 2019-10-14 at 6.16.37 PM (1)

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق