كل أسباب ألم الثدي.. الإجهاد والتوتر أبرزها

الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 10:00 م
كل أسباب ألم الثدي.. الإجهاد والتوتر أبرزها
الم الثدى

 
ألم الثدي من المشاكل الصحية الشائعة التى تصيب نسبة كبيرة من النساء، وتخاف كثير من النساء من هذا الألم، حيث تعتقد أنه قد يكون بسبب سرطان الثدى فى حين أنه قد يكون هناك أسباب أخرى، فى هذا التقرير نتعرف على أسباب ألم الثدى، وفقاً لموقع "Doctor".

وألم الثدي وحده بدون أعراض أخرى لا يعد عادةً علامة على سرطان الثدي، ومن المرجح أن يكون بسبب شىء آخر.

تغير الهرمونات

قبل الدورة الشهرية مباشرة، يصاب الثدى بالألم والانتفاخ، هذا لأنه في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية، ستتغير الهرمونات ويزيد هرمون الاستروجين لديك.

يُعرف "الألم المرتبط بالدورة الشهرية" بالشكل "الدوري" لألم الثدي، مما يعني حدوثه وفقًا لجدول زمني منتظم.

الإجهاد

إذا كنت تعاني من آلام الثدي، فقد يكون ذلك مرتبطًا بالتوتر، حيث يرتبط كل من التوتر والقلق بألم الثدي، كما أن الإجهاد العاطفي يمكن أن يؤثر على الهرمونات بالجسم.

سرطان الثدي الليفي

على مدار دورة الطمث، من الطبيعي تمامًا أن تشعري بتقرحات مؤلمة، حيث تحدث تغييرات في نسيج الثدي عندما يستعد جسمك لاحتمال الحمل، ومع ذلك، في بعض الأحيان تؤدي هذه التغييرات إلى ألم الثدى، وهذا الألم عادة ما يختفي عندما تنتهي دورتك الشهرية.

هذا الألم يسمى مرض سرطان الثدي الليفي وهو حميد، وعادة ما تكون الأعراض أسوأ قبل الدورة الشهرية، لكنها يمكن أن تمتد إلى فترة الدورة الشهرية أيضًا، وتشمل تورم الثديين أو أحدهما.

انقطاع الطمث

غالبًا ما تتعرض النساء لألم في الثدي عند تعرضهن لانقطاع الطمث، لأن هذا الانتقال ينطوي على تقلب الهرمونات التي يمكن أن تؤثر على الثدي.

النساء اللائي يتناولن العلاج بالهرمونات البديلة غالبًا ما يكون لديهن التهاب مؤلم، حيث أن الأنسجة في الثديين تستجيب للهرمونات.

ممارسة الرياضة

يمكن أن تؤدي ممارسة الرياضة في الصالة الرياضية أو أي نوع من التمرينات ذات التأثير العالي إلى ألم في الثدي، خاصة إذا لم تستعدى بشكل صحيح بتمارين الاحماء. 

النشاط البدنى يضع ضغطًا على الصدر أو الكتفين أو العضلات الصدرية أو الضغط على العضلات وأنسجة الثدى وهو ما يسبب ألم الثدى.

مقاس حمالة الصدر غير المناسب

توصلت دراسة أجرتها جامعة بورتسموث البريطانية إلى أن 80 % من النساء يرتدين مقاسًا غير صحيح من حمالة الصدر، وهو ما يسبب الشعور بعدم الراحة والألم فى الثدى.  

يمكن أن يؤدي ارتداء حمالة الصدر ذات الحجم الخاطئ إلى حدوث صدمة في أنسجة الثدي، مما يسبب الألم.

التهاب الثدي

تصيب عدوى التهاب الثدي عادةً النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 18 و 50 عامًا، ويمكن تقسيم عدوى الثدي إلى مجموعتين - تلك التي تحدث عند النساء المرضعات وتلك التي تحدث تلقائيًا.

الأعراض الأولى للإصابة بالتهاب الثدي هي الألم ، التورم ، الاحمرار، الشعور بالتعب، كما لو كنتِ مصابة بالأنفلونزا، ارتفاع درجات الحرارة والصداع، يمكن عادة علاج الحالة بسهولة بالمضادات الحيوية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق