هل يعيد جيل الفراعنة الذهبي الكرة المصرية لعرش القارة الإفريقية؟

الجمعة، 18 أكتوبر 2019 12:55 م
هل يعيد جيل الفراعنة الذهبي الكرة المصرية لعرش القارة الإفريقية؟
منتخب مصر

جيل بيسلم جيل، الحال هكذا في مصر، فالجيل الذهبي للكرة المصرية ومنتخب الفراعنة، والذى حقق أهم وأبرز إنجازات الكرة المصرية، بالتتويج بلقب بطولة أمم افريقيا 3 مرات متتالية أعوام 2006 و2008 و2010، بقيادة المخضرم حسن شحاتة، يقود الكرة الآن.
 
بعدما انتهى دور الجيل الذهبي داخل المستطيل الأخضر، لم يخرجوا منه ولكن هذه المرة خارج الخطوط، لاسيما فى هذا التوقيت الذى تمر فيه الكرة المصرية بمرحلة من التراجع، حيث خرج المنتخب الأول من دور الـ16 لبطولة أمم افريقيا التى أقيمت على أرض مصر، كما غاب الفراعنة عن منصات التتويج منذ 2010 أى منذ 9 سنوات.
 
على رأس الموجودين على الساحة محمد بركات، أحد نجوم الجيل الذهبى للكرة المصرية، وأول لاعب مصرى يحصل على جائزة أحسن لاعب إفريقى من هيئة الإذاعة البريطانية (BBC 2005)، وأحسن لاعب محترف داخل القارة السمراء 2005 أيضًا، كما تم ضمه للتشكيلة الرئيسية لمنتخب أفريقيا عقب بطولة كأس الأمم الأفريقية 2006 التي استضافتها وفازت بلقبها مصر.
 
لم يكتف بركات بما قدمه لمنتخب مصر لاعبا ولكن تم مؤخرا تعيينه مديرا للمنتخب فى جهاز حسام البدرى الذى يخوض التصفيات المؤهلة لأمم افريقيا 2021 وكأس العالم 2022.
 
ومن بين الأباطرة أيضًا، النجم سيد معوض نجم منتخب مصر وناديي الأهلى والزمالك السابق، والذي كان أحد أسباب فوز الفراعنة ببطولة أمم افريقيا 2008 التى أقيمت فى غانا، الأمر الذي دعم أسهمه في تعيينه مدربا مساعدا فى جهاز حسام البدرى فى الوقت الحالى، حتى يستفيد لاعبى الجيل الحالى من خبراته الطويلة وينقل لهم عوامل تحقيق البطولات مع المنتخب الوطنى.

محمد شوقي لاعب الأهلى والمصري السابق، أحد أبرز الموجودين أيضًا في الجهاز الفني للمنتخب الأوليمبي، كان أحد أبرز لاعبي الفراعنة، في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2006 بمصر، وسجل هدفاً غالياً في مرمى البرازيل خلال كأس العالم للقارات 2009، لذا كان من الطبيعى أن يتم ضمه لجهاز شوقي غريب الذى ينافس للصعود إلى أولمبياد طوكيو 2020.

عبد الواحد السيد، حارس العرين، مثّل عبد الواحد السيد منتخب مصر في أربع دورات من كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، أعوام 2002 و 2004 و 2006 و 2010، وفاز ببطولتى 2006 و2010 في مصر وأنجولا، حفر هو الآخر حفر إسمه بحروف من ذهب فى تاريخ الكرة المصرية، لذا انضم لجهاز الكرة الشاطئية كمدير للمنتخب الذى يستعد للمونديال.

ويبقى عماد متعب أحد الهدافين المميزين فى تاريخ الكرة المصرية، وفاز مع منتخب مصر ببطولات أمم افريقيا 2006 و2008 و2010 ، ورغم أنه كان قريبا من منصب مدير المنتخب الوطنى، إلا أنه اعتذر فى اللحظات الأخيرة مفضلا التحليل فى القنوات الفضائية ليقدم نصائحه لتطوير الكرة المصرية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق