ما يحدث خلف الكاميرات في الجزيرة القطرية تفضحه مذيعة القناة المستقيلة (صور)

الجمعة، 18 أكتوبر 2019 02:02 م
ما يحدث خلف الكاميرات في الجزيرة القطرية تفضحه مذيعة القناة المستقيلة (صور)
الجزيرة القطرية
دينا الحسيني

فضحت مذيعة قناة الجزيرة القطرية المستقيلة حسينة أوشان، ما يحدث خلف الكاميرات، بعد شهرين من تقديم استقالتها، بعدما أكدت عدم التحدث في السبب مطلقا.
 
WhatsApp Image 2019-10-18 at 1.43.59 PM
 
وعلى ما يبدو أن حسينة الجزائرية، التي أعلنت نبأ استقالتها لمتابعيها علي مواقع التواصل الاجتماعي، قررت الكشف عن مهازل السياسية التحريرية لقناة الجزيرة التي تدار في الخفاء بأيادي ضباط المخابرات القطرية، لتغرد أوشان على تويتر، قائلة: «كلما توقف الجديد يقومون بإعادة تدوير القديم وإعادة التعبئة وإضافة كلمات عاطفية حفاظا على مهمة تغذية الأغنام».
 
كلمات الإعلامية الجزائرية أوضحت سر إقدامها على الاستقالة من قناة الجزيرة، فبحسب كلامها أن المذيعة تحفظت على السياسة التحريرية للقناة الكاذبة التي تفتقر إلي المهنية وتلعب علي كسر جيوش الدول التي من بينها الجيش الجزائري وهي الدوله التي تنتمي إليها المذيعه المستقيلة.
 
المذيعة حسينة اعترضت على إعاده تدوير الفيديوهات والصور القديمة وتصديرها للمشاهدين علي الشاشة من جديد بكلمات عاطفية مؤثرة للتأثير على الرأي العام.
 
الإعلامي اللبناني نديم قطيش أعاد نشر تغريدة المذيعة المستقيلة مخاطبًا ياسر أبوهلالة، المدير العام السابق لقناة الجزيرة القطرية، قائلًا: «فضيحة الجزيرة؟ واحدة من أبرز مذيعات قناة الجزيرة في تويت قاتل من المعني بتغريدة ومن هم الأغنام وما هى السردية الأهم من الحقيقة؟».
 
المذيعه حسينه فضحت توجهات القصر الأميري بالدوحه بتحويل الجزيرة الإخبارية سابقا إلي أداة  مخابراتية تنفذ اجنده تميم بين حمد وأعوانه  بالتنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية،وأن تلك القناة ليست كما تدعي بأنها إخبارية تنقل الأحداث والرأي والرأي الأخر ،بكلها شعارات ذائفة لتخفي هذه القناة  أهدافها الحقيفية والغير معلنه ،وهي إختراق البيوت العربية لبث سمومها ،ودق الأسافين بين الشعوب العربيه وقادتها وهو المخطط الذي لن تفلح فيه تلك القناة التي باتت مكشوفه أمام العالم.
 
WhatsApp Image 2019-10-18 at 2.46.25 PM

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق