لمواجهة التوتر والاكتئاب.. عليك بممارسة رياضة «يوجا الضحك»

الإثنين، 21 أكتوبر 2019 03:00 ص
لمواجهة التوتر والاكتئاب.. عليك بممارسة رياضة «يوجا الضحك»
يوجا الضحك

 
تعد رياضة يوجا الضحك، واحدة من الأساليب الهامة لمواجهة الاكتئاب وللتغلب على المشاعر السلبية والتعامل مع الأزمات النفسية بشكل سهل ومجاني، كونها أحد أنواع الرياضة التي يجهلها الكثيرون على الرغم من كونها علاجا سهلا ومجانا وممكنا خاصة للفقراء، وذلك بحسب الاختصاصي النفسي ومدرب يوجا الضحك الدكتور ناصر الريامي.
 
وأكد «الريامي» أن فكرة يوجا الضحك حديثة ترجع إلى عام 1995، عندما أنشأ الدكتور مادان كاتاريا في مدينة مومباى الهندية أول نادٍ لها لتحسين الصحة.
 
وانضم دكتور "كاتاريا" إلى 24 عضواً بنوادي يوجا الضحك في تايوان في لقاء عقد بإحدى الحدائق العامة لممارسة الضحك الجماعي والمشاركة في استنباط طرق جديدة لاستخراج الضحك من أعماق النفس وبالتنفس العميق.
 
وأشار إلى أن هذه الرياضة تسهم في تحسين الصحة النفسية والجسدية والفكرية عبر تخليص الممارس من الضغوطات المتراكمة نتيجة أعباء الحياة، ومساعدته على التكيف بخلق حالة نفسية مبهجة للتعامل مع التحديات التي يواجهها الإنسان في حياته اليومية.
 
وأشار إلى أن فلسفتها تعود إلى الحضارة الهندية القديمة، والتي تستهدف التحرر الروحي من خلال تحرير النفس من ارتباطها بالمادة.
 
وأكد أن 10 دقائق من الضحك تساعد على خفض ضغط الدم بصورة كبيرة بشكل يفوق الأدوية الكيميائية، مشيراً إلى أنها أفضل وسائل تحقيق الهدوء النفسي والتخلص من التوتر، ومساعدة المرضى على تحمل متاعب الأمراض بفاعلية كبيرة.
 
وعمد المدرب إلى تطبيق ذلك عملياً بمشاركة الحضور مستخدماً أكثر من 10 أنواع منها في أجواء ممتعة فيها البهجة والاندماج والتحرر من الخجل والتحفظ.
 
وأجاب عن استفسارات العضوات حول إمكانية تطبيق هذه التقنية في المدارس والمستشفيات ومراكز الأحداث وفي السجون وبين أفراد الأسرة لكي تسهم في ترابط الأفراد وتزايد مشاعر المحبة والاحترام لديهم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق