الأرشيف لا يرحم.. إعلام «الإرهابية» يتجاهل غرق قطر في «شبر مياه» ويروج لفيديوهات مزورة عن سيول القاهرة (صور)

الثلاثاء، 22 أكتوبر 2019 10:31 م
الأرشيف لا يرحم.. إعلام «الإرهابية» يتجاهل غرق قطر في «شبر مياه» ويروج لفيديوهات مزورة عن سيول القاهرة (صور)
امطار قطر
دينا الحسينى

 
 
يظن إعلام الجماعة الإرهابية، أن الكل يمتلك ذاكرة السمكة مثلهم، يحاولون دائماً لي ذراع الحقيقة وفقأ عينيها بمبدأ أن لا أحد يتذكر ولا أحد يتابع، فالعام الماضي سقطت قطر حرفياً كما يقال في الأثر المصري في «شبر مية»، مما تسبب فيشن العديد من أبناء الشعب القطرى، هجوما شديدا على أمير قطر تميم بن حمد، بعد غرق شوارع الدوحة بمياه الأمطار وارتفاعها منسوبها لدرجة أنها غطت سيارات المواطنين، وأصبحت حركة السير صعبة للغاية.
 
وقتها كانت الأمطار أشد قوة وأكثر غزارة على القاهرة إلا أن الاستعداد الجيد منع حدوث الكارثة، ونجحت وزارة الري والتنمية المحلية في شفط المياه من الشوارع، إلا أن هذا لم يعجب الإعلاميين التابعين للجماعة الإرهابية، فراحت تستدعي فيديوهات قديمة وتروجها اليوم على أنها مشاهد من فيلم غرق القاهرة بسبب سقوطك الأمطار . 
 
 
الإرهابى عماد البحيرى، الذى يقدم برنامج "الشارع المصرى"، مع صديقه "أحمد عطوان"، خرج عبر برنامجه اليوم ليهاجم مصر بسبب الأمطار التى تعد من قبل غضب الطبيعة، والتى حذرت منها هيئة الأرصاد المصرية وناشدت المواطنين باتخاذ كافة الاحتياطات.
 
 
زعم "البحيرى" زوراً وبهتاناً أن الأمطار شلت الحركة في الشوارع والميادين المصرية، على خلاف الحقيقة، و لم يكتف بذلك، بل قال :"فى تركيا تفضل تمطر بـ3 أو 4 أيام ومتلقيش بقعة ميه واحدة"، فى محاولة بائسة منه لتجميل صورة تركيا التى ينعم فيها الآن بعدما خان وطنه واتخذ طريقاً يهدف من خلاله هدم الدولة المصرية ومؤسساتها عبر بث الشائعات.
 
الإرهابى عماد البحيرى،  تناسى الفيديوهات المنتشرة للأمطار الكثيفة التى جرفت المنازل والسيارات فى تركيا وشلت الحركة تماماً فى مناطق واسعة داخل وخارج العاصمة اسطنبول، بل وأدت إلى إصابة وقتل العشرات، بسبب تهالك البنية التحتية فى ظل حكم رجب طيب أردوغان.
 
قناة الشرق وأخواتها التى تبث من تركيا، لا تعرف إلا لغة الكذب، وترويج الشائعات بهدف النيل من مصر ومؤسساتها، وإصابة المصريين بالإحباط، كونه جزء من المخطط الذى يعملون عليه، تنفيذاً لأجندة اعداء الوطن.
 
 
 
أحد المواطنين القطريين، صور سيارته التى غرقت تماما فى مياه الأمطار التى تجمعت بكثافة تحت بيته، ولا يدرى ماذا يفعل سوى أن دعا الله أن يجيره فى مصيبته، كذلك العديد من المقاطع التى تظهر سوء البنية التحتية لقطر، مما جعل رواد تويتر فى قطر يتساءلون: "أين ثروات البلاد يا حرامى".
 
 
لم ينتظر القطريون طويلا أثناء وبعد سقوط الأمطار، ودشنوا هاشتاج "الدوحة تغرق" تصدر قائمة ترند تويتر فى قطر، أعربوا من خلاله عن أوضاع بلادهم، حيث قال محمد الكوارى: "الدوحة تغرق،  وين شعارات فوق أصعدى فوق أصعدى، مطر قليل وطلع فضايح الفساد والسرقات بالدوحة، طوروا البلد بدل أن تدفعون للتحريض على الدول".
 
 
وقال أبو إكرام: "هى غرقانه بالفساد والإرهاب من زمان"، وقالت هاجر سعيد العلى: "هى غرقانه بالأخلاق السيئة والمكائد قبل أن تغرق بالأمطار، والسبب أن المسؤولين فيها مرتزقة، فكيف سوف يهتمون للمواطن القطرى المغلوب على أمره، ربع ما يقدمه تنظيم الحمدين لدعم الإرهاب لو قدمه لقطر لكانت قطر من الدول الثرية، لكن للأسف أبناء قطر منفيين".
 
 
18927-1
 
43409-2
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق